تقرير إخباري

أندية الطائرة تعاني ماليا وتبحث عن حلول جذرية لإنقاذ اللعبة

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • فريقا شباب الحسين والوحدات في لقطة جماعية – (من المصدر)

عمان –الغد– قبل انطلاق أي بطولة محلية على أجندة اتحاد الكرة الطائرة، يبادر عدد من أندية اللعبة إلى الاجتماع للبحث عن حلول لمشاكلها المالية، وكيفية توفير مستحقات لاعبيها، وهذا ما حدث مع أندية: الوحدات وشباب الحسين والكرمل والبقعة والعودة والمحطة، والمشارع، والتي خاطبت اتحاد اللعبة من اجل عقد اجتماع لممثلي الأندية مع رئيسة الاتحاد سمو الأميرة آية بنت الفيصل، لعرض همومها ومشاكلها التي تعاني منها، قبل موعد انطلاق الدوري التصنيفي المقرر انطلاقه يوم الجمعة المقبل، بلقاء عيرا مع صما. وحسب نائب رئيسة الاتحاد د. بشير العلوان، فإن مطلب الأندية بلقاء رئيسة الاتحاد سيضع أمام سموها، وهي صاحبة القرار كون أن الأندية طلبت مقابلة سمو الأميرة.
ولعل فريق الوحدات هو الأكثر معاناة، بعد توقف لاعبيه الكبار عن التدريب وخوض مباراة "السوبر"، ولولا تدخل اللاعب السابق محمد نعمان والمدرب ايمن أبو طعيمة لاقناع اللاعبين بلعب المباراة، حيث عاد اللاعبون وخاضوا المباراة رغم ابتعادهم لفترة أكثر من شهرين، والتي انتهت لفريق شباب الحسين بنتيجة 3-0، قبل أن يواصل مجلس إدارة النادي قراره بتجميد اللعبة، ويكون اللاعبون هم من منح إدارة النادي الفرصة لاتخاذ القرار، وفق ما أوضحه لاعب الوحدات السابق محمد نعمان الذي أكد أن الطائرة الوحداتية يجب أن تبقى حاضرة في ميادين اللعبة، ولعل غياب اللاعبين جاء بسبب تخفيض رواتب المدربين واللاعبين، ما أدى إلى استقالة المدرب رائد الحمود وحرد اللاعبين لأن اللاعبين أصبحوا يعتمدون على رواتب اللعبة في تسيير أمورهم، خاصة وانهم لم يتسلموا رواتبهم لأكثر من 6 أشهر، وكذلك عدم التجديد للاعبين المحترفين الثلاثة وهم احمد العواملة ومحمد دقماق ومحمد الناجي.
اما نادي البقعة، فالمعلومات تشير إلى أنه هو الآخر يعاني من مشاكل مالية وعدم دفع مستحقات اللاعبين والمدربين، وما يزال الفريق بدون تدريب لغاية كتابة التقرير.
اما الكرمل، فهو الآخر يعاني من ضعف موارده المالية، الأمر الذي لم يستطع دفع مستحقات لاعبية خلال الفترة الماضية.
اما فريق شباب الحسين فهو الآخر يبحث عن قرارات لاتحاد اللعبة لإعادة تحرير اللاعبين واعادة قيدهم من جديد للاستفادة من خدمات بعض اللاعبين.  وتطالب الأندية بزيادة مستحقاتها المالية من الاتحاد حتى يتسنى لها القيام بواجباتها تجاه اللعبة.
وبشكل عام لا بد من اجتماعات دورية بين الاتحاد والأندية للوصول إلى حلول توافقية تخرج اللعبة من عنق الزجاجة قبل فوات الآوان.

التعليق