الجولة الأولى للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم

منتخب السلة يغادر إلى بيروت لمواجهة نظيره السوري

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • المجنس الأردني دار تاكر يلتحق بصفوف المنتخب الوطني اليوم -(الغد)

عمان-الغد- يغادر عمان إلى العاصمة اللبنانية بيروت اليوم، وفد المنتخب الوطني لكرة السلة للرجال لخوض منافسات الجولة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم (الصين 2019)، بلقاء يجمعه بعد غد، مع شقيقه المنتخب السوري في قاعة مجمع نهاد نوفل عند الساعة الخامسة مساء.
المنتخب الوطني استأنف تدريباته في صالة الأمير حمزة، وذلك عقب عودته من المعسكر التدريبي الذي أقامه في مدينة إسطنبول التركية بإشراف المدير الفني أسامة دغلس.
ويتوقع أن تضم بعثة المنتخب الى بيروت أمين سر اللجنة المؤقتة نبيل أبو عطا، والمدير الفني أسامة دغلس، والجهاز الفني والإداري المعاون واللاعبين: أحمد حمارشة، موسى العوضي، محمود عابدين، محمد شاهر، أمين أبو حواس، يوسف أبو وزنة، مالك كنعان، يزن الطويل، زيد عباس، المجنس دار تاكر، وسيتم الاستغناء عن اثنين من اللاعبين المتبقيين من القائمة الرئيسية: سامي بزيع، أحمد عبيد، يوسف العواملة، أشرف الهندي.
منتخبنا الوطني كان استعد جيدا للقاء المنتخب السوري عبر خوضه خمس مباريات ودية في تركيا؛ حيث فاز على المنتخب العراقي 93-84 وعلى بلدية إسطنبول 84-80 وخسر أمام المنتخب العراقي 77-81 وأمام فريق بكركوي التركي 95-98.
المدير الفني للمنتخب الوطني، أسامة دغلس، أكد أهمية معسكر تركيا؛ حيث رصد بعض الأخطاء وبدأ العمل على معالجتها، في الوقت الذي قدم اللاعبون مستويات جيدة خلال المباريات، وذلك من خلال المعدل النقطي في كل مباراة، إضافةً إلى الرضا عن مستوى اللياقة البدنية للاعبين، مضيفا أنه من الأهمية بمكان تحقيق الفوز في أولى المباريات أمام المنتخب السوري الذي يمتلك عناصر متميزة، في مباراة لن تكون سهلة على الفريقين، وسيكون الفوز بمثابة خطوة كبيرة نحو التأهل إلى الدور الثاني من التصفيات، داعيا جماهير وعشاق كرة السلة الأردنية، إلى ضرورة الحضور إلى صالة الأمير حمزة يوم الأحد المقبل ومؤازرة الفريق أمام لبنان لتحقيق الفوز في هذه المباراة.
وبدوره، أقام المنتخب السوري لقاءات ودية عدة خلال الأسبوعين الماضيين مع أندية الحكمة واللويزة والأنطونية وبيبلوس في العاصمة بيروت بإشراف المدرب الصربي فيسيلين ماتيتش، قبل أن يدخل يوم الجمعة الماضي في أجواء معسكره التدريبي الأخير؛ حيث وصلت بعثة المنتخب السوري إلى مقر إقامتها في منطقة جونيه، وخاض الفريق مباراة ودية أمام نادي الانترانيك فاز فيها المنتخب السوري، بعد أن قدم عرضا جيدا بمشاركة قائد الفريق ميشيل معدنلي إلى جانب تشكيلة مؤلفة من 12 لاعبا، كما خاض خلال اليومين الماضيين لقاءين وديين أمام اﻷنطونية وبيروت.
المنتخب الوطني لكرة السلة، سيعود إلى عمان يوم الجمعة المقبل للبدء سريعا في استعداده لخوض المباراة الأهم أمام ضيفه المنتخب اللبناني يوم الأحد المقبل عند الساعة السابعة مساء، في واحدة من أقوى مباريات الجولة.
وفيما يتعلق بتحضيرات المباراة المرتقبة أمام المنتخب اللبناني، أكد أمين سر اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد، نبيل أبو عطا، أن حضور المباراة سيكون متاحا أمام الجميع، وأن الدخول سيكون مجانا، بهدف دعم ومؤازرة المنتخب الوطني.
وفيما يتعلق بحقوق البث التلفزيوني، أشار أبو عطا إلى أن قضية التنسيق بين الجهة المالكة لحقوق البث والجهات المعنية بالمونتاج وبث الإشارة، جوانب يتابعها الاتحاد الدولي لكرة السلة.
وكان تردد أن محطة LBC اللبنانية هي صاحبة الحقوق الحصرية في نقل مباريات المنتخب اللبناني، في الوقت الذي لم يتم فيه حتى الآن إجراء اتصالات مع التلفزيون الأردني لتأمين شارة البث.
أبو عطا، بين أن مندوبا للاتحاد الدولي زار المملكة الأسبوع الماضي، وتم الاتفاق معه على آلية وشكل التحضيرات التي يطلبها الاتحاد الدولي في التصفيات فيما يتعلق بالاستقبال وأماكن إقامة الوفود ومكان المباراة وتحضيراتها الخاصة، مشيرا إلى أن أسرة الاتحاد تبذل جهودا كبيرة لتأمين عائدات تسويقية ورعاية مناسبة، كما تم وضع خطة لتأمين استقطاب الجمهور الأردني لأرض الملعب.
وكانت قرعة التصفيات أوقعت منتخبنا في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات لبنان وسورية والهند ويشارك في التصفيات الآسيوية 16 فريقا تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات، وتلعب المنتخبات في الدور الأول مع بعضها البعض ذهابا وإيابا؛ حيث يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من كل مجموعة إلى المرحلة الثانية، ليصبح عددها 12 منتخبا تنقسم إلى مجموعتين، ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة إضافة إلى أفضل فريق حل في المركز الرابع إلى كأس العالم أو كلاهما في حال تأهل الصين مستضيفة البطولة، ليكون المجموع النهائي سبعة متأهلين (8 برفقة الصين) عن قارة آسيا إلى نهائيات كأس العالم التي سيشارك فيها 32 منتخبا للمرة الأولى بدلا من 24 كما جرى سابقا.

التعليق