6 مشاريع ريادية أردنية تتفوق بمنافستين عربيتين

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مشترك خلوي يستخدم هاتفه النقال - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمان- يواصل شبابنا الأردني التميز والتفوق في كل المجالات، وخصوصا مجال تقنية المعلومات وريادة الاعمال، وعلى كل المستويات المحلية والعربية وحتى العالمية، وهم يحققون الانجاز تلو الاخر، وكان اخرها تفوق وحصول 6 افكار ومشاريع ريادية اردنية مساء يوم اول من امس الاثنين على جوائز وتقدير في منافستين عربيتين: الأولى في الكويت والثانية في قطر.
وتمكنت ثلاث افكار لخدمات ومشاريع في مجال تقنية المعلومات والاتصالات ابتكرها أردنيون من موظفي شركة " زين الأردن" من التفوق والفوز في منافسة على مستوى مجموعة زين الكويتية للأفكار الإبداعية داخل المجموعة، وذلك من بين 4 مشاريع اردنية تقدمت بها شركة زين الأردن لهذه المنافسة التي تجرى لاول مرة على مستوى شركات مجموعة زين الاقليمية العاملة في 8 دول عربية من بينها الأردن.
وجرى تكريم الافكار الأردنية الثلاث الفائزة من شركة " زين الأردن" مساء الاثنين في الكويت حيث سيتم تطبيق هذه الافكار والخدمات على مستوى المجموعة.
وفي نفس الليلة كانت ثلاثة مشاريع ريادية  اردنية تحصد جوائز وتحقق انجازات جديدة في قطر، وذلك في حفل إعلان نتائج النسخة الثانية من جائزة الابتكار "تحدي 22" وهو برنامج أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية ويهدف إلى تعزيز ثقافة الابتكار في العالم العربي، واستقطاب المبتكرين ورواد الأعمال العرب، ودعم ورعاية أفكارهم، التي من شأنها أن تساهم في حلول مبتكرة لاستضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى، مثل كأس العالم لكرة القدم 2022، وإحداث أثر مستدام على المجتمعات العربية.
وتمكنت المشاريع الأردنية : " Friendture"  في فئة التجربة السياحية، ومشروع SnapGoal في فئة الاستدامة، ومشروع Eila في فئة انترنت الاشياء من تحقيق الفوز كل في فئته وذلك من بين 27 شركة وفكرة تأهلت الى نهائيات هذه المسابقة العربية وتنافست ضمن اربع فئات هي: الاستدامة، الصحة والسلامة، التجربة السياحية، وانترنت الأشياء. 
وأشاد الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن احمد الهناندة بهذه الانجازات الأردنية الشبابية في قطاع ريادة الاعمال سواء انجازات شباب شركة "زين الأردن" في المنافسة التي تنظمها مجموعة زين لاول مرة لتشجيع الافكار الابداعية والريادة داخل المجموعة، او تلك الانجازات التي سجلت في قطر في " تحدي 22".
وقال الهناندة لـ " الغد" بان شبابنا لديهم الروح والشغف والقدرة على الإبداع في كل المجالات: التقنية، الريادية، والثقافية والعلمية، وهم قادرون على التميز والتفوق وعلى كل المستويات المحلية والعربية والعالمية، مؤكدا اهمية دعم الشباب وريادة الاعمال كحلول اساسية لتطوير اقتصادنا ومجتمعاتنا. 
واكد الهناندة ان الشباب الأردني الى جانب تميزه بالإبداع والريادة فهو يتمتع ايضا بالإصرار والحماسة والصبر، لافتا الى ان كل هذه الانجازات للاردنيين تثبت بأن المملكة تتميز بمواردها البشرية رغم قلة الموارد الطبيعية، لذا علينا الانتباه ودعم وتطوير المورد البشري دائما.
وقبل أن يحقق الأردنيون الستة هذه الانجازات في الكويت وقطر بثلاثة ايام فقط، كانت المهندسة الأردنية هدى الحسيني هي الاخرى تحقق انجازا على مستوى عالمي عندما حصدت "ذهبية" جائزة "ستيفي" العالمية كافضل موظفة في العالم وذلك عن فئة المؤسسات الحكومية أو غير الربحية.
وقد حصلت المهندسة هدى الحسيني بعد منافستها مع ثلاث مرشحات أخريات للجائزة : بحرينية واثنتين من الولايات المتحدة عن الفئة التي ترشحن لها في جوائز "ستيفي".
ويقبل الأردنيون والشباب اليوم بشغف وحماسة كبيرة اليوم على ريادة الاعمال والابتكار وتأسيس المشاريع الناشئة في كل القطاعات وذلك مع انتشار مفاهيم الريادة من جهة وتطور هذه البيئة مع وجود حوالي 150 برنامجا وجهة أصبحت تدعم ريادة الأعمال بشكل أو بآخر.

التعليق