‘‘الأسد‘‘ إبراهيموفيتش يتطلع لتعزيز سجله القاري المميز

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- عاد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، إلى تشكيلة مانشستر يونايتد في الوقت المناسب، حيث تنتظر الفريق فترة صعبة مليئة بالمباريات المهمة، ابتداء من مواجهة مضيفه بازل مساء اليوم في الجولة الخامسة بالدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا.
ويتصدر مانشستر يونايتد المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، بفارق 6 نقاط عن كل من بازل وسسكا موسكو، وهو يحتاج لنقطة واحدة فقط من أجل التأهل إلى دور الـ16 وضمان صدارة المجموعة، في وقت يتطلع فيه الفريق السويسري لتحقيق نتيجة إيجابية من أجل الحفاظ على أمل بلوغ ثمن النهائي، علما بأنه يتفوق بفارق الأهداف على سسكا الذي يستضيف بنفيكا اليوم أيضا.
وغاب إبراهيموفيتش عن الملاعب منذ نيسان (ابريل) الماضي، عندما تعرض لإصابة في الرباط الصليبي للركبة أمام أندرلخت في نصف نهائي الدوري الأوروبي، ووقع النادي الإنجليزي الشمالي معه عقدا جديدا يمتد حتى نهاية الموسم الحالي، رغم شراء خدمات المهاجم البلجيكي اللامع روميلو لوكاكو.
يقدّم مانشستر يونايتد مستويات مميزة على الصعيد الأوروبي هذا الموسم، مستغلا مجموعة سهلة نسبيا مقارنة بمجموعات أخرى بالدور الأول، وهو يملك مجموعة كبيرة من الأسلحة الهجومية الفتاكة التي يتقدّمها لوكاكو إلى جانب الإنجليزي ماركوس راشفورد والفرنسي أنتوني مارسيال والأرميني هنريخ مخيتريان.
وشارك إبراهيموفيتش لدقائق معدودة في مباراة فريقه الأخيرة بالدوري أمام نيوكاسل يونايتد (4-1) يوم السبت، ولم يتضح موقعه على أرض الملعب في ظل وجود المهاجم البلجيكي الذي بدوره عانى من صيام عن التهديف في المباريات السبع السابقة قبل هدفه بمرمى نيوكاسل.
ومهما كانت مهمة إبراهيموفيتش، فإن تواجده على أرض الملعب يعتبر إضافة مميزة للفريق، ورغم بلوغه السادسة والثلاثين من عمره، يؤمن "السلطان" بقدرته على قيادة مانشستر يونايتد لإحراز اللقب الأوروبي للمرة الأولى منذ العام 2008، ولن تمنعه الإصابة الأخيرة من ذلك، وهو الذي أكّد شفائه بشكل كامل عندما قال بنبرته المعهودة: "الأسود تتعافى بشكل مختلف عن البشر".   
ويحمل النجم السويدي مجموعة كبيرة من الأرقام القياسية، فهو اللاعب الوحيد الذي سجل لسبعة فرق مختلفة بالمسابقات الأوروبية، وإحصائياته على الصعيد القاري خارقة ويصعب على آخرين الوصول إليها.
ويتطلع إبراهيموفيتش هذا الموسم لتعزيز إحصائياته في مسابقة دوري أبطال، وفي حال تمكن يونايتد من بلوغ المباراة النهائية وشارك مهاجمه السويدي في مبارياته السبع المقبلة، فإنه سينتزع المركز السادس في قائمة أكثر اللاعبين مشاركة في المباريات، متخطيا لاعبين أمثال بول سكولز وروبرتو كارلوس.
وفي حال تمكن من إحراز هدفين بالمسابقة خلال الفترة المقبلة، سيصبح إبراهيموفيتش، سابع  لاعب يصل عدد أهدافه في البطولة إلى 50، بعد كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وراوول جونزاليس ورود فان نيستلروي وكريم بنزيمة وتييري هنري، كما أنه سيعزز رقمه القياسي كأكثر االلاعبين تسجيل لفرق مختلفة في المسابقة، بعدما سبق له تدوين اسمه على لائحة المسجلين مع أياكس ويوفنتوس وإنتر ميلان وبرشلونة وميلان وباريس سان جرمان.
أما إذا سجل أكثر من 3 أهداف، فإنه سيتخطى مواطنه هنريك لارسون كأثر اللاعبين السويديين تسجيلا في البطولات الأوروبية كافة، علما بأن لارسون أحرز 59 هدفا مع سلتيك وبرشلونة.
وإذا وصل يونايتد إلى النهائي وشارك إبراهيموفيتش، فإن الأخير سيحصل على فرصة أن يصبح ثاني أكبر لاعب يسجل في مباراة نهائية بالبطولة بعد باولو مالديني الذي أحرز هدفا لميلان في نهائي العام 2005 وعمره 36 عاما و333 يوما.

أرقام من مسيرة إبراهيموفيتش

- 119 مباراة في دوري أبطال أوروبا (المركز الحادي عشر بالاشتراك مع ليونيل ميسي).
- 48 هدفا في دوري أبطال أوروبا (المركز السابع بالاشتراك مع أندري شفتشينكو).
- 139 مباراة بالمسابقات الأوروبية (المركز 21 بالإشتراك مع أندريا بيرلو).
- 56 هدفا في المسابقات الأوروبية (المركز العاشر بالإشتراك مع أوزيبيو).
- سجل أكبر عدد من الأهداف في مسيرته بموسم واحد بالمسابقات الأوروبية الموسم 2013-2014 مع باريس سان جرمان برصيد 10 أهداف.
- لعب 512 مباراة على صعيد مباريات الدوري المحلية، أحرز فيها 319 هدفا، بمعدل 0.62 هدفا في المباراة الواحدة.
- سجل في الموسم 2015-2016 مع باريس سان جرمان، أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد بمسيرته في المسابقات المحلية، برصيد 38 هدفا.

التعليق