افتتاح المؤتمر الـ 45 لاتحاد وكالات الأنباء العربية

المومني يدعو مؤسسات الإعلام العربية للتصدي للتطرف والإرهاب

تم نشره في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير الإعلام محمد المومني خلال افتتاحه أمس المؤتمر الـ 45 للجمعية العمومية لاتحاد وكالات الأنباء العربية(فانا) - (بترا)

عمان- دعا وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، مؤسسات الإعلام العربية للتصدي للتطرف والإرهاب والعمل كفريق مشترك للحد من اسبابه والتصدي لاثاره المدمرة على الافراد والمجتمعات والدول والإنسانية.
وقال، إن الإعلام بكل وسائله وادواته مدعو لإعداد الخطط والبرامج والرسائل الواضحة التي تكشف الزيف وتحذر من التضليل والتطرف، وعلى الإعلام والإعلاميين أن يقوموا بدورهم حماية لأنفسهم ولاوطانهم ومساعدة مختلف القوى في التصدي للإرهاب ومنع أسبابه والحد من تأثيراته.
وبين المومني، خلال افتتاحه في عمان أمس، المؤتمر الـ 45 للجمعية العمومية لاتحاد وكالات الأنباء العربية(فانا) مندوبا عن رئيس الوزراء، ان حجم المسؤولية الملقاة على عاتق مؤسسات الإعلام العربي كبير وهام، وعليها ان تتولى واجب الدفاع عن عقيدة الامة وثقافتها وحضارتها وان تحافظ على هويتها وتحميها من الاخطار والافكار الدخيلة والمعتقدات المنحرفة.
وقال، إن تعزيز الثقة بالإعلام الوطني الرسمي جهد وطني يجب أن تتصدى له مختلف المؤسسات الصحفية والاعلامية، وذلك سعيا للوصول لاعلام مهني مسؤول قادر على مواكبة التغييرات وتقديم المعلومة بمصداقية وشفافية تتصدى للتطرف والمغالاة والإرهاب والظلامية.
واعتبر، ان التطور التقني لوسائل الاعلام وتعدد وسائل التواصل الاجتماعي، يشكل تحدياً كبيراً امام مؤسسات الإعلام الرسمي، ما يدعوه لمواكبة كل جديد والحيلولة دون تمكن غير المهنيين من السيطرة على الساحة الإعلامية والتأثير باتجاهات سلبية.
وقال، إن العقلانية والحكمة التي ينتهجها الأردن في سياساته وتعاملاته بتوجيهات من قيادته الهاشمية الحكيمة، أكسبته الاحترام على الساحتين العربية والدولية ورسخت الأمن والاستقرار الذي يعيشه، مبينا ان أحد عوامل قوة الدولة الأردنية وثباتها هو الحوار بين مكوناتها وصولا لقواسم مشتركة تؤدي لتوافق يدعم مسيرتها ويحقق تطلعات مواطنيها في الاصلاح السياسي.
وأكد، أن الإرهاب ليس له دين ولا هوية ولا يعرف الحدود ولا يحترم خصوصية أي مجتمع أو أي دولة، بل يتخطى كل الحواجز ويدمر كل القيم الإنسانية وتعاليم الرسالات السماوية.
ودعا المومني، المؤسسات الإعلامية إلى اعداد الخطط والبرامج الفاعلة واجراء حوارات من شأنها العمل على النهوض بالإعلام واستثمار وسائله، والعمل كذلك على تأهيل الكوادر البشرية القادرة على القيام بدورها وأداء رسالتها.
واعتبر، ان ما تتعرض اليه شعوب المنطقة من قتل وتدمير وتشريد يؤدي حتماً للظلم وانتهاك حقوق الانسان وانتشار الجهل، خاصة في ظل تجاهل عالمي لايجاد حلول لمشكلات المنطقة، ما يحتاج الى جهد عربي ودولي لحلها ووقف نزيف الدم والدمار والتهجير.
وبين، أن عدم ايجاد حل للقضية الفلسطينية زاد في معاناة الشعب الفلسطيني، مبينا أن المجتمع الدولي مدعو لايجاد حل لهذه القضية.
وقال، إن ما يتعرض له الأردن بسبب اللجوء، عرض موارده لضغوط هائلة وسبب عبئا كبيرا على بناه التحتية باتت تشكل عبئا وهاجسا يؤرق المواطن ومؤسسات صناعة واتخاذ القرار، ما يتطلب من المجتمع الدولي تقديم الدعم والرعاية المستمرة للاجئين.
وتمنى أن تثمر اجتماعات المؤتمر عن نتائج ايجابية تخدم أمتنا العربية، وان تساعد هذه المؤتمرات وكالات الأنباء والاعلام الرسمي للقيام بدوره في تحقيق رسالة الاعلام.
من جانبه، أكد رئيس الاتحاد، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) مبارك دعيج الصباح، أهمية دور وسائل الإعلام ووكالات الأنباء في مكافحة الإرهاب والتطرف الفكري والديني، مبينا أن دخول وسائل التواصل مجال النشر وتوزيع الاخبار المضللة والمعلومات دون ضوابط، حتم على الوكالات الرصينة ان تقف سدا مانعا امام هذه التوجهات.
وقال إن التنظيمات الإرهابية والتكفيرية باتت تستغل وسائل الاعلام لتكون "منصة" لها لبث افكارها وسمومها، ما يفرض على الوكالات فضح تلك التوجهات والأساليب بنشر المعلومات الموثوقة.
وشدد أهمية وجود الاتحاد واستمراره، مشيرا إلى قدرة (فانا) على الاستمرار رغم العثرات التي تواجهه.
واستذكر المؤتمر الـ35 للاتحاد قبل عشرة أعوام في عمان، حينما تم التأكيد على عظم المسؤولية الملقاة على عاتقه، مبينا أن المستقبل واعد اذا ضاعفنا الحرص على توفير كل ما من شأنه ضمان استمرارية الاتحاد.
وقال، إن الاتحاد اصبح رقما مهما، لا يستغنى عنه داخل منظومة المؤتمر الدولي لوكالات الانباء، معربا عن امله بأن يبقى أعضاء الاتحاد متضامنين، موجها الشكر والتقدير لرئيس الوزراء على رعايته للمؤتمر ولمدير عام وكالة الأنباء الأردنية (بترا) فيصل الشبول والعاملين فيها على جهودهم في تأمين متطلبات انجاح هذا المؤتمر.
بدوره، قال الزميل الشبول، ان اللقاء ما زال ممكنا رغم كل الصعوبات والعقبات ومشاهد الموت ودعوات الفتن والتشظي والارتهان، داعيا الى اهمية التكاتف لعبور واحدة من اصعب المراحل التاريخية التي تعيشها امتنا.
واكد، ان الاتحاد لن يغيب عن المشهد الاعلامي العربي، وان الطابع المهني الاداري والتقني له يسعفنا جميعا رغم كل ما يمر به من ظروف مالية وانكفاء بعض الاعضاء والغياب المتعمد للاخرين.
وقال ان الاعلام في مقدمة ادواتنا نحو الامل، والاتحاد جزء ايجابي منها، مؤكدا انه من واجب وسائل الاعلام ان تتمسك برصانتها وبخطابها المتزن.
وقال الامين العام للاتحاد الدكتور فريد ايار، ان الاتحاد بات مؤهلا للعب دور فعال بالحوار مع المؤسسات الاعلامية الاخرى للمساهمة في التصدي لكل محاولات النيل من اعضاء الاتحاد.
واضاف، ان الوكالات لا ترسم سياسة بل تشكل النافذة التي تطل منها السياسة المرسومة، وعلينا ان لا نقبل في هذا الزمن المتكيف مع تكنولوجيا المعلومات، الا التعامل مع الحقيقة، والالتزام بالمصداقية والشفافية.
ويرأس المدراء العامون للوكالات وفود بلدانهم المشاركة في المؤتمر، الذي يشارك فيه ايضا رئيس الاتحاد العالمي لوكالات الأنباء، المدير العام لوكالة الأنباء البلغارية (بتا) مكسيم مينتشوف.
وحضر الافتتاح وزير الشباب حديثة الخريشا ورئيس لحنة التوجيه الوطني في مجلس الاعيان يوسف الجازي، والسفير الكويتي في عمان وممثلون عن سفارات الدول المشاركة ونقيب الصحفيين وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والمدعوين.

"فانا" تشكل لجنة متابعة من الكويت والأردن ومصر

قررت الجمعية العمومية لاتحاد وكالات الانباء العربية (فانا) خلال مؤتمرها الـ45 الذي بدأ اعماله في عمان أمس، تشكيل لجنة متابعة، برئاسة رئيس الاتحاد، رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) مبارك دعيج الصباح، وعضوية مدير عام وكالة الأنباء الأردنية "بترا" الزميل فيصل الشبول، ورئيس مجلس الإدارة، رئيس التحرير في وكالة انباء الشرق الاوسط علي حسن.
وستعمل اللجنة على إعادة جمع شمل الوكالات وتفعيل عضويتها في الاتحاد وحضور اجتماعاته الدورية والسنوية، وبما يسهم في زيادة التنسيق والتعاون المشترك ما بينها، والعمل كذلك على زيادة التواصل ما بين "العربية" ونظيرتها الدولية. وجاء تشكيل هذه اللجنة بسبب عدم مشاركة بعض الوكالات العربية في اجتماعات الاتحاد وعدم تسديد مشاركاتها في موازنة الاتحاد.

الدعيج رئيسا لاتحاد وكالات الأنباء العربية للدورة المقبلة

اختارت عمومية الاتحاد العام لوكالات الأنباء العربية (فانا)، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) الشيخ مبارك دعيج الإبراهيم الصباح، رئيسا للاتحاد للدورة المقبلة.
كما اقرت الجمعية العامة للاتحاد خلال مؤتمرها الـ 45 الذي بدأت أعماله في عمان أمس التقرير المالي والإداري للاتحاد للدورة السابقة، وناقشت نشاطات الاتحاد للدورة ذاتها.-(بترا)

التعليق