الفحوصات المخبرية ودلالاتها

تم نشره في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • من الفحوصات الضرورية؛ الغدة الدرقية وفصيلة الدم -(أرشيفية)

عمان- للفحوصات المخبرية دور مركزي في تقييم الجهاز المناعي للإنسان؛ حيث إن لهذه الفحوصات دورا مهما في تشخيص حالة الإنسان المرضية، والكشف عن المتلازمات المرضية الجديدة.
أدرجت وزارة الصحة، في السنوات الأخيرة، فحوصات الكشف المبكر عن بعض الأمراض الوراثية المهمة التي تصيب المواليد الجدد، وما لها من أهمية فائقة في علاج تلك الأمراض واتخاذ الإجراء المبكر واللازم للحيلولة دون تطور المرض وتفاقمه.
وتشمل هذه الأمراض "مرض فنيل" الذي ينتج عن استقلاب غذائي لمادة "الفنيل" ونقص (G6PD) والتي تسبب مرض التفول، وفحوصات الغدة الدرقية وفصيلة الدم المنجلية والتي يتم توارثها عبر الأجيال، في حين أن الأبحاث متسارعة لإيجاد علاج لهذه الأمراض من خلال إصلاح المورثات والعلاج بالخلايا الجذعية والتي تعطي بارقة أمل لهؤلاء المصابين.
ومن بين الفحوصات الضرورية التي تعمل بشكل دوري لمرضى الضغط والسكري وأمراض القلب:
- فحص السكر الذي يتم بواسطة الكشف عن إصابة الشخص بمرض السكري.
- فحص السكري التراكمي الذي بدوره يعطينا تصورا عن مدى التزام المريض بالحمية خلال ثلاثة أشهر سابقة وله مدلولات مهمة في متابعة مريض السكري.
- فحوصات وظائف الكلى؛ حيث إن الكلية تتأثر في الارتفاع المستمر للسكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم، مما يترتب على هذا الارتفاع الفشل الكلوي.
- كولسترول الدم "شحوم الدم" وأهمية فحوصات شحوم الدم.
- الدهون الثلاثية "الترايجلبييرايد".
- فحص اليورك اسيد "حمض اليوريك" أو ما يسمى بمرض النقرس ومرض الملوك والذي بدوره يترسب على شكل بلورات في مفاصل القدم والأصابع، مما يعيق حركتها.
- الدهن الجيد HDL وله دور مهم في كنس الشرايين من الدهون الضارة.
- الدهن السيئ LDL وهو الدهن الذي يترسب على جدران الشرايين مسببا تصلبها.

حسين محبوبة
فني مختبرات طبية "الأونوروا"

التعليق