اختتام فعاليات مهرجان "فنون الأطفال المبدعين"

تم نشره في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • الفائز بجائزة فئة التمثيل خلال التكريم - (من المصدر)
  • الفائزة بالمركز الأول عن موهبة الغناء - (من المصدر)
  • جانب من حفل ختام مهرجان "فنون الأطفال المبدعين"- (من المصدر)

سوسن مكحل

عمان- اختتمت، مساء أول من أمس، على مسرح مركز الحسين الثقافي، فعاليات مهرجان "فنون الأطفال المبدعين" لدورته الخامسة، والذي تواصل على مدار ثلاثة أيام بفقرات غنائية وإلقاء الشعر والعزف على الآلات الموسيقية الفردية والجماعية.
وقدمت لجنة التحكيم التي ضمت الدكتور محمد الشرع والأستاذ جمال أبو كحيل والفنان ماهر خماش والأستاذ عبدالرزاق مطرية والأستاذة أسيل عزيزية، مجموعة من التوصيات قبل إعلان النتائج من قبل مدير المهرجان الدكتور علي الشوابكة.
وفاز بالمراتب الأولى في المهرجان لأفضل أداء بالشعر، المركز الأول الطالب أنس خليل من مدرسة الجامعة والمركز الأول مكرر الطالبة نورال دبابنة من مدرسة الأرثوذكسية.
أما في مجال التمثيل، فحاز على المركز الأول الطالب إسماعيل قطان من مؤسسة إسبار للمعرفة والتعليم، وفي مسابقة الرسم حصل على المركز الأول الطالب عبيدة الجراح من مدرسة عمر بن الخطاب، في حين نالت المركز الأول بالعزف المنفرد الطالبة أليكساندرا البدور من مدرسة الجودة الأميركية.
وفي مسابقة الغناء المنفرد، حصلت على المركز الأول الطالبة جود النمراوي من مدرسة الجامعة الثانية.
أما العروض المسرحية، فحازت على المركز الأول مسرحية "جحا" من مؤسسة أسبار للمعرفة والتعليم، وفي مسابقة الاستعراض حازت على المركز الأول استعراضات تعبيرية لمدرسة الكرامة، وفي مسابقة الكورال حاز على المركز الأول كورال الكلية العلمية الإسلامية، وفي مسابقة العزف الجماعي حصل على المركز الأول عزف جماعي للكلية العلمية الإسلامية.
وتم، خلال فعاليات الختام، عرض فيلم عن فعاليات شاركت بالمهرجان تناول كلمات مهمة لأعضاء المهرجان من ضمنهم رئيس اللجنة العليا للجمعية الفنان نبيل المشيني الذي أثنى على أهمية المهرجان وصموده الذي يؤكد استمرار تدفق مواهب الأطفال وعناية المهرجان بأن يقدمها ويرعاها ويشجعها نحو الاستمرار.
فيما قال رئيس الجمعية الأردنية للإبداع، الفنان بكر قباني "إن المهرجان يهدف الى تعليم الأبناء الأخلاق بوسائل فنية تعبر عن مواهبهم ليستقيم سلوكهم اجتماعيا مستقبلا، إضافة إلى ترسيخ مفاهيم الاعتزاز بالعادات والتقاليد من العنف والتطرف".
ويشار الى أن المدارس المشاركة التي قدمت عروضاً مميزة خلال فعاليات المهرجان هي "الكلية العلمية الإسلامية، كلية ترسانطة، مدرسة جلول الثانوية، مدارس التربية الريادية، مدرسة البطريركية اللاتينية، أكاديمية الرواد الدولية، مدرسة الشهيد ابراهيم الشبيكات، أكاديمية ساندز، مدرسة خريبة السوق، مدرسة قرطبة الدولية، مدرسة اليرموك الثانوية، مدرسة عائشة بنت أبي بكر، المدارس الأوروبية الحديثة، جمعية رعاية الفتى اليتيم، مدارس الريادة العلمية، مدرسة الجامعة الثانوية الثانية، مدرسة الجبيهة للبنات، الكلية العلمية (القسم الأميركي)، مدارس الحكمة، المدارس العمرية، مدرسة الصويفية الشاملة للبنات، مدارس الطباعة الأساسية الثانية، المدارس العالمية، مدرسة أروى الأساسية الثانية، مدرسة الأميرة بسمة الثانوية، مدرسة الأميرة تغريد".
وأهم ما ميّز فعاليات مهرجان الأطفال المبدعين بدوراته التي وصلت اليوم إلى الدورة الخامسة، إشراك ذوي الإعاقة ضمن المسابقة والمشاركة في الورش الفنية السابقة للفعاليات، إضافة إلى جمعيات رعاية اليتيم التي تشارك للمرة الأولى بالمهرجان.
إلى جانب تواجد مختلف مدارس المملكة من قرى نائية ومن مدن عمّان المختلفة من شرقها وأقصاها لتقديم منتجهم ومواهبهم التي تمزج بين فنون متنوعة وأهداف سامية بالتركيز على موهبة الطفل "الطالب" عبر قبولهم لورشات قبل انطلاق المهرجان بمدة لاختيار الأنسب للمنافسة بالمهرجان.
وجرى خلال حفل الختام تكريم اللجان والجهات كافة الداعمة للمهرجان ومنها: وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة والتلفزيون الأردني، والدعم اللوجستي لتجهيز المسرح من قبل أمانة عمان الكبرى.
وجرى، ضمن فعاليات المهرجان، تكريم الفنان الأردني ياسر المصري الذي قدم سلسلة من الأعمال المهمة في مسيرته محليا وعربيا، وبخاصة دور شخصية جمال عبد الناصر في مسلسل "الجامعة" والذي حاز على تقييمات من قبل النقاد العرب، ما يزال مستمرا في مسيرته العربية والمحلية بأعمال مميزة.
ويهدف المهرجان لتنمية موهبة الأطفال، وتعزيز دور الفنون وحماية الجيل الصاعد من العنف والتعصب وأشكال العنصرية كافة، وتتم آلية اختيار المواهب بالتعاون مع وزارة التربية بإرسال استمارة لمديريات التربية كافة للمدارس، فيتم ترشيح الأطفال ومن ثم تصفيتهم بمشاركة مختصين بالشعر والموسيقى والرسم والغناء.
وشارك هذا العام أكثر من 75 مدرسة حكومية وخاصة، وأطفال مبدعون بلغ عددهم حوالي 400 طفل من مختلف أنحاء وقرى المملكة تمت تصفيتهم ضمن لجان تحكيم للوصول للمهرجان الذي استمر على مدار ثلاثة أيام متتالية.

التعليق