طرد أشهر محاور أميركي بسبب التحرش

تم نشره في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • تشارلي روز- (ارشيفية)

أبوظبي- طرد المقدم التلفزيوني الأميركي الشهير، تشارلي روز، نهائيا من محطتي "سي بي إس" و"بي بي إس" بعد اتهامات بالتحرش الجنسي بحق 8 سيدات.
وقال رئيس "سي بي إس"، ديفيد رود: "وضعنا حدا لعمل تشارلي روز مع "سي بي إس نيوز" مع مفعول فوري. أتى ذلك إثر ما كشف من تصرف غير مقبول بتاتا".
وأضاف "رغم المساهمة الصحفية المهمة لتشارلي في قسم الأخبار لدينا، إلا أنه ما من شيء أهم من ضمان سلامة مكان العمل والمهنية في أجواء يمكن للعاملين أن يعطوا فيها أفضل ما لديهم".
وكان تشارلي روز (75 عاما) يشارك في تقديم برنامج "سي بي إس ذيس مورنينغ" ويسهم في برنامج "60 مينتس" الإخباري الشهير.
وقالت محطة "بي بي إس" العامة، التي علقت برنامج روز اليومي، الاثنين الماضي، إنها "أنهت تعاونها" مع المقدم أول من أمس.
وقال الناطق باسم المحطة "إن "بي بي إس" تتوقع من كل مقدميها أن يبثوا في مكان العمل جوا من الثقة يشعر فيه العاملون أنهم يعاملون بكرامة واحترام".
وانضم تشارلي روز إلى قائمة المشاهير، الذين سقطوا في سياق فضيحة المنتج الهوليوودي، هارفي واينستين.
وأدت هذه الفضيحة، التي كشف عنها قبل أكثر من 6 أسابيع إلى سيل من الشهادات من نساء خصوصا مع عدد من الرجال، عن تحرش واعتداءات جنسية.
وكانت 8 نساء كشفن لصحيفة "واشنطن بوست" عن تلقيهن اتصالات هاتفية من روز ذات محتوى جنسي أو قيامه بملامسات غير مناسبة، وغيرها.- (سكاي نيوز)

التعليق