دعوات لتبادل الخبرات العربية في تدريب المعلمين

تم نشره في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف تتحدث بافتتاح قمة مبادرة "لا لضياع جيل" في عمان أمس -(الغد)

آلاء مظهر

عمان- دعا مشاركون في مؤتمر "كيف نعد معلما للحياة"، الذي بدأ اعماله امس في عمان، وتنظمه اكاديمية الملكة رانيا للتدريب المعلمين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، لتبادل الخبرات بالمنطقة العربية في مجال تدريب المعلمين قبل الخدمة وتطوير برامج مهنية، تؤهل المعلمين ليتمكنوا من رفع كفاءة مهنة التعليم وتحسين أداء الطلبة.
ويشارك في المؤتمر، خبراء تربویون وأكادیمیون ومعلمون، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) واللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم.
ويهدف المؤتمر لتبادل الخبرات العربية في تدريب المعلمين قبل الخدمة، وتطوير برامج مهنية تؤهلهم علىنحو أفضل، ليرتقوا برفع كفاءة مهنة التعليم وتحسين أداء الطلبة.
وأكد الرئيس التنفيذي للاكاديمية المهندس هيف بنايان في كلمته، اهمية العمل العربي المشترك والتعاون في مجال التربية والتعليم، مبينا أن الاكاديمية بالشراكة مع الوزارة وكلية المعلمين بجامعة كولمبيا في نيويورك، تعمل على تطوير برامج تدريبية وتنمية مهنية تستجيب للاحتياجات التعليمية في الاردن والعالم العربي.
كما عملت أيضا على تكوين شراكات استراتيجية طويلة المدى مع مجموعة جامعات ومعاهد عالمية متقدمة في تصنيفها العالمي بمجال اعداد المعلمين، استجابة لمتطلبات التنمية المهنية للمعلمين، ولمواكبة احدث مستجدات البحث التربوي التطبيقي.
واضاف بنايان مع اطلاق الاردن للاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016/ 2025، اخذت الاكاديمية دورا اساسيا بدعم الوزارة بما يتعلق بتنمية المعلمين.
ولفت الى ان العام الماضي، شكل نقطة تحول مهمة في مسيرة الاكاديمية، تبلورت باطلاق برنامج الدبلوم المهني للقيادة التعليمية المتقدمة، بالتعاون مع جامعة كونيكتيكت، واعتمد البرنامج دبلوما مهنيا لعام دراسي بواقع 24 ساعة معتمدة في القيادة التعليمية من الجامعة الاردنية.
واوضح بنايان ان اصلاح التعليم وفق البحوث والدراسات، لا يحدث الا بتدريب المعلمين وتأهيلهم لقبول دخول المهنة، لذلك اطلقت الاكاديمية برنامج الدبلوم المهني لاعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة.
واشار الى ان عدد الملتحقين في الدبلوم، وصل الى 500 طالب العام الحالي، اذ ستتمكن الاكاديمية من تدريب 3 آلاف معلم جديد سنويا ابتداء من عام 2019.
بدوره؛ قال امين عام الوزارة للشؤون التعليمية محمد العكور مندوبا عن وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، ان ما تشهده المجتمعات الانسانية من تحولات جوهورية وتطورات مختلفة، يحتم علينا توفير السبل المساندة للمعلم، وتمكينه من مواكبة تغيرات العصر الحديث ومستجداته.
واكد العكور اهمية، تبني مفهوم التعلم مدى الحياة للمعلم، لنركز عبره على الاستثمار في الاصول الانسانية في مجتمع التربية والتعليم، للوصول الى مجتمع منتج ذي مستويات شخصية واجتماعية متطورة عن طريق الربط والانسجام بين التعلم النظامي والتعلم غير النظامي.
وبين العكور ان الوزارة، اعتمدت اطارا واضحا للسياسة الخاصة بالمعلمين، انطلاقا من رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني، في توفير موارد بشرية منافسة، تشكل القاعدة الاساسية للمشاركة الناجحة في الاقتصاد العالمي، المبني على المعرفة.
من ناحيتها، استعرضت الدكتورة سهير الخطيب في الاكاديمية، التجربة الاردنية في الدبلوم المهني، لاعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة.
وقالت الخطيب ان "هذا الدبلوم لا يهدف لتخريج معلمين مهرة واصحاب معرفة عميقة بالتدريس فقط، بل ويسعى لتحسين وتطوير التعليم للنهوض بمستوى التعلم.

التعليق