فعاليات تبحث إدراج قلعة الكرك ضمن قائمة التراث العالمي

تم نشره في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 10:05 صباحاً
  • فعاليات تبحث إدراج قلعة الكرك ضمن قائمة التراث العالمي -(الغد)
  • فعاليات تبحث إدراج قلعة الكرك ضمن قائمة التراث العالمي -(الغد)

هشال العضايلة

الكرك- بحثت فعاليات شعبية ورسمية بالكرك إعداد ملف إدراج قلعة الكرك ضمن قائمة التراث العالمي للمواقع الأثرية والإنسانية.

وطالبت الفعاليات، خلال اجتماع حضرته جهات رسمية وأهلية عقد أمس في مقر جمعية ميشع المؤابي بالكرك، بالعمل ليتم تجهيز ملف خاص بالقلعة من قبل الجهات الرسمية المعنية لتقديمة لمنظمة اليونسكو المعنية بإدارج المناطق والمواقع ضمن القائمة.

وشملت قائمة المؤسسات المشاركة بإعداد الملف محافظة الكرك وجامعة مؤتة ومديرية السياحة وبلدية الكرك وجمعيات أهلية.

وتم الاتفاق على إعداد ملف يتضمن ثلاثة محاور تبرز التميز العمراني والحضاري والثقافي والبيئي لقلعة الكرك، واتفق الحضور على الدعوة لاجتماع موسع بالكرك لتوزيع المهام  المتعلقة بإعداد الملف.

واستعرض المشاركون بالاجتماع التاريخ الحضاري والاجتماعي والسياسي والثقافي والاقتصادي، والدور الذي لعبته قلعة الكرك في تاريخ الشعوب التي حكمتها.

وأشار رئيس بلدية الكرك إبراهيم الكركي إلى أهمية إعداد ملف متكامل بخصوص إدراج قلعة الكرك ضمن التراث العالمي، لافتا إلى الطابع التاريخي والحضاري للقلعة ومدينة الكرك على مر العصور التاريخية والحقب الزمنية التي تعاقبت عليها، مشددا على أن الكرك تستحق أن تكون ضمن قائمة التراث العالمي أسوة ببقية المواقع بالعالم.

وبين مساعد محافظ الكرك عبدالله العونة أن المحافظة على استعداد لتقديم جميع التسهيلات المطلوبة والتعاون مع جميع الجهات الثقافية والتطوعية لإنجاح إعداد ملف قلعة الكرك لترشيحها لقائمة التراث العالمي.

وشدد عميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة مؤتة الدكتور يونس شديفات، على ضرورة البحث عن عناصر التميز والريادة لقلعة الكرك وإسهاماتها بالحضارة العالمية، مشيرا إلى أن إعداد الملف يجب أن يكون ضمن مواصفات عالمية وأسس علمية لإبراز الإرث الحضاري والتنوع المعماري وثراء التراث التاريخي لمدينة الكرك بشكل عام.

واستعرض عدد من رؤساء الهيئات الأهلية الجهود التي يمكنها أن تساهم في إعداد الملف الخاص بترشيح قلعة الكرك لقائمة التراث العالمي في منظمة اليونيسكو.

Hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق