قائد ‘‘الحرس الثوري‘‘ يحذر السعودية من مواجهة إيران

تم نشره في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 06:56 مـساءً
  • القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري

دبي- وجه القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، الخميس، تحذيرا للمملكة العربية السعودية من مواجهة ما وصفها بـ"جبهة المقاومة"، قائلا إن إيران تمارس "ضبط النفس" تجاه السعودية ولا تريد "مواجهة مباشرة" معها.

واعتبر جعفري أنه "لولا تواجد قوات الدفاع الوطني والتعبئة الشعبية في سوريا لكانت سورية معرضة اليوم للتقسيم".وقال: "الانتصار اليوم هو بسبب هذا التواجد الشعبي. وينطبق هذا الأمر على العراق أيضا. لقد أراد داعش أن يقيم حكومة في العراق وسوريا باسم الإسلام لمواجهة الثورة الإسلامية ومحور المقاومة، لكن هذا المخطط أُحبط"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري.

وأضاف جعفري أن "دعم إيران لمحور المقاومة جاء بناء على طلب رسمي من شعوب وحكومات تلك الدول، واليمن مثال على ذلك". وتابع بالقول إن "السيادة اليوم في اليمن بيد أنصار الله (جماعة الحوثيين)، والدعم الإيراني لهم استشاري ومعنوي لا غير".

ودعا جعفري السعودية إلى "التوقف عن سياستها الحالية"، محذرا من أنها "إذا لم تفعل ذلك، ستكون في مواجهة مع إيران".

وقال جعفري: "نوصي السعودية أن توقف تعاونها مع القوى الاستكبارية، وإلا ستكون في مواجهة جبهة المقاومة"، بحسب ما نقلته وكالة "مهر" الإيرانية.

وأضاف أن "النظام السعودي يتعاون مع الكيان الصهيوني في مجال الأمن وتبادل المعلومات". وتابع بالقول إن إيران "تمارس ضبط النفس حيال السعودية ولا تريد مواجهة مباشرة معها"، محذرا المملكة من تلقي ما وصفها بـ"هزيمة مدوية" في اليمن.(CNN)

التعليق