افتتاح تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم للرجال

منتخب السلة يقسو على سورية ويترقب ‘‘القمة اللبنانية‘‘

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الوطني يوسف أبو وزنة يرتقي للتسجيل في السلة السورية أمس - (فيبا)

عمان - الغد - استهل منتخبنا الوطني لكرة السلة للرجال يوم أمس، التصفيات آسيا المؤهلة إلى بطولة كأس العالم (الصين 2019)، بفوز كبير ومستحق على شقيقه المنتخب السوري بنتيجة 109-72 الشوط الأول 54-25، وذلك في إطار مباريات الجولة الأولى للمجموعة الثالثة والتي افتتحت في صالة نهاد نوفل بالعاصمة اللبنانية بيروت، والتي شهدت في ساعة متأخرة لقاء جمع المنتخبين اللبناني والهندي ضمن نفس المجموعة.
المنتخب الوطني يعود اليوم الى عمان للمباشرة في تحضيراته لاستضافة شقيقه المنتخب اللبناني في مباراة قمة تقام عند الساعة السابعة مساء يوم بعد غد الأحد، في قاعة الأمير حمزة ضمن مباريات الجولة الثانية، وفي هذه الجولة يلتقي المنتخب السوري مع المنتخب الهندي في العاصمة نيودلهي.
مجريات لقاء أمس، شهدت تفوقا أردنيا مع صافرة البداية، حيث ظهر فريقنا منسجما ومتماسكا في الشقين الدفاعي والهجومي، واستطاع الوصول الى السلة السورية بسهولة، بعد أن غابت عنها التغطية.
الأردن 109 سورية 72
لم يترك المنتخب الوطني الوقت يمر كثيرا قبل أن يسجل العوضي، ويتبعه عابدين بسلة أخرى، حيث تولى محمود عابدين صناعة الألعاب مع إسناد لاعبي الجناح زيد عباس وموسى العوضي، وحضور قوي لمحمد شاهر وأحمد حمارشة تحت السلتين في المتابعة، ليسجل السوري عن طريق المجنس إيفان، قبل أن تبدأ تحركات ميشيل معدنلي وطارق الجابي في العمق، لكن حضور عابدين والعوضي جعل المنتخب الوطني يتقدم 15-9 مع انتصاف الفترة، قبل إشراك المجنس تاكر وأحمد عبيد ويوسف أبو وزنة وسامي بزيع تباعا، فسجل تاكر 5 نقاط وأضاف العوضي ثلاثية، لتنتهي أحداث الفترة 30-14.
افتتاح الفترة الثانية جاء مثيرا بثلاثيتين لأبو حواس وعابدين، وتألق شاهر في الاختراق والمتابعة، وسط غياب رقابة ايفان، وأمام غياب فاعلية معدنلي دفع المدرب السوري بورقة بكر انطوني لتعزيز حيوية الفريق الذي بات يعتمد على جهود فردية لشريف العش وطارق الجابي، ومع عودة العوضي تأزم موقف المنتخب السوري الذي واصل افتقاده للتواجد الجيد تحت السلة بفضل حضور زيد عباس ومحمد شاهر، لينهي المنتخب الوطني الشوط الأول متقدما 54-25.
انتفض الفريق السوري في الفترة الثالثة وضغط لاعبو الفريق نحو منطقتنا بقوة مستثمرا عودة معدنلي، في محاولة لقطع الكرات وبناء الهجمات السريعة عن طريق عمر الشيخ علي ووليام الحداد وطارق الجابي، مع حضور أفضل للمجنس ايفان تحت السلة، لكن تألق العوضي في التسجيل حال دون عملية تقليص الفارق، فبقيت السيطرة للمنتخب الوطني الذي أغلق منطقته الدفاعية جيدا، ما جعل السوري يلجأ إلى التسديد البعيد عن طريق انطوني الذي طاشت معظم كراته عن السلة لتنتهي الفترة للمنتخب الوطني 76-47 وفي الفترة الأخيرة دفع المدرب السوري بكامل ثقله في محاولة لتقليص الفارق، لكن تماسك فريقنا أحبط معظم المحاولات السورية، قابله المدرب أسامة دغلس بإشراك معظم الأوراق الفنية التي أبقت على الفارق وخرجت بفوز ثمين لمنتخبنا الوطني 109-72.

التعليق