الاحتلال يثبت 3455 بيتا استيطانيا على أراض فلسطينية خاصة

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • فلسطينيون يتظاهرون ضد الاستيطان الإسرائيلي بالضفة الغربية أمس - (أ ف ب)

برهوم جرايسي

الناصرة - كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية أمس، عن الإجراءات المتسارعة التي يقوم بها، المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، أفيحاي مندلبليت، لتثبيت كل ما يسميه الاحتلال "مستوطنات غير قانونية"، بقصد البؤر الاستيطانية، و"البيوت غير المرخصة"، والتي بناها المستوطنون، على أراض فلسطينية.
وتبين، أن مندلبليت، وضع إجراءات لتثبيت 1048 بيتا للمستوطنين، تمهيدا لتثبيت 3455 بيتا كلها مقامة مع أراض فلسطينية خاصة في أنحاء مختلفة من الضفة.
وحسب ما نشرته صحيفة "هآرتس" أمس، فإن مندلبليت، على قناعة بأن المحكمة العليا الإسرائيلية، ستلغي قانون سلب ونهب الاراض بملكية خاصة، أو حسب تسمية الاحتلال "قانون التسويات"، الذي أقره الكنيست، في مطلع العام الحالي 2017.
وكان مندلبليت، قد عارضه، إلا أن الحكومة أصرت عليه، وهو قانون يفرض التعويض قسرا على أصحاب الاراضي الفلسطينية المنهوبة، لغرض تثبيت عشرات البؤر الاستيطانية، وتثبيت قرابة 3500 بيت استيطاني.
إلا أن مندلبليت ذاته، الذي عارض ذلك القانون، كونه يتعارض أيضا مع القانون الدولي، أعد اجراءات بديلة لحكومته، توصل الى ذات الهدف الذي يسعى له الاحتلال، وهو تثبيت كافة البؤر الاستيطانية، وبقاء كل البيوت، وعدم تحرير أي من الأراض الفلسطينية المصادرة والمنهوبة.
وفي المرحلة الأولى، سيعمل مندلبليت على تثبيت 1048 بيتا، قائمة داخل مستوطنات أنشأتها حكومات الاحتلال، في حين، تزعم سلطات الاحتلال أن الأراضي تم استخدامها بداية، على أنها ما يسمى "أراض دولة"، ولاحقا تبين انها أراض بملكية خاصة، لذا سيتم فرض المصادرة الكلية لتلك الأراضي، وفرض تعويض مالي أو مادي على اصحابها. ويقول مندلبليت في الابحاث الداخلية في أجهزة الاحتلال، إنه في كل الأحوال لن يكون بمقدور اصحاب الاراضي استخدامها، كونها تقع داخل المستوطنات.
وهذا القرار، سيكون خطوة تمهيدية، لتثبيت الاراضي الباقية، وفي مرحلة أخرى، سيتم بلورة إجراءات لتثبيت 1285 بيتا استيطانية، اقيمت مع معرفة مسبقة أنها على أراض فلسطينية بملكية خاصة، وهي أقيمت قبل فترة طويلة. والمرحلة الثالثة، كما يمكن فهمه من تقرير هآرتس، سيتم تثبيت 1122 بيتا أقيمت في السنوات العشرين الأخيرة، وهذه بيوت قائمة في عشرات البؤر الاستيطانية.
وهذا القرار الثالث الصادر عن مندلبليت في أسبوع واحد، فيوم الأربعاء، أصدر "وجهة نظر قضائية"، تقضي بمصادرة كلية لـ 45 دونما تعود لملكية فلسطينية خاصة، في داخل مستوطنة عوفرا، كان استولى عليها المستوطنون منذ عدة سنوات، واقاموا عليها بيوتا. في حين أن النيابة الإسرائيلية كانت قد أعلنت في العام الماضي، أن تلك الاراضي صودرت بالخطأ.
وفي مطلع الأسبوع، أصدر مندلبليت قرارا يسمح بمصادرة اراض فلسطينية لما يسمى "الاحتياجات العامة في المستوطنات"، بقصد شق شارع نحو بؤرة استيطانية. إلا أنه من شأن القرار أن يسري على ما لا يقل عن 13 بؤرة استيطانية في الضفة، والتسريع في تثبيتها.

التعليق