الدوري الإيطالي: نابولي ويوفنتوس يستعدان للموقعة المنتظرة

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 05:40 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 05:44 مـساءً

روما - يستعد نابولي المتصدر ويوفنتوس حامل اللقب لمواجهتهما النارية الأسبوع المقبل، عندما يحل الأول ضيفا على اودينيزي ويستقبل الثاني كروتوني الأحد في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويعلق نابولي آمالا كبيرة على الدوري المحلي، فهو الوحيد -مع مطارده إنتر ميلان-- الذي لم يتعرض لأاي خسارة حتى الآن (فاز 11 مرة وتعادل مرتين)، ويبتعد عن يوفنتوس حامل اللقب في السنوات الست الاخيرة بفارق اربع نقاط.

وصحيح ان لاعبي المدرب ماوريتسيو ساري حققوا فوزهم الثاني في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، على حساب شاختار دانييتسك الأوكراني (3-0) الثلاثاء، إلا أنهم لا يزالوا يتخلفون بفارق 3 نقاط عن الفريق الاوكراني قبل الجولة الاخيرة، في مجموعة تأهل عنها حتى الآن مانشستر سيتي الإنجليزي القوي.

ويعول ساري هذا الموسم على المهاجمين البلجيكي دريس مرتنز والإسباني خوسيه كايخون، بالإضافة الى المتألق لورنتسو انسينيي الذي سجل هدفا رائعا في مرمى شاختار.

وقال انسينيي بعد المباراة "قدمنا كل شيء وتضحياتنا أدت الى الفوز... أشكر (المدرب) ساري لتشجيعي، لقد وثق بي دوما. سأحاول رد الدين بتسجيل الاهداف".

في المقابل، يخوض اودينيزي موسما متعثرا إذ فاز 4 مرات وخسر 8 مباريات حتى الان، ما أدى إلى الاطاحة بمدربه لويجي دل نيري الثلاثاء وتعيين ماسيمو اودو.

وسبق لاودو (41 عاما) ان قاد بيسكارا إلى دوري الدرجة الأولى قبل أن يقال من منصبه في الموسم الماضي، وهو أحد افراد المنتخب الايطالي المتوج بكأس العالم عام 2006.

وفي ختام المرحلة، يبحث يوفنتوس عن تعويض سريع لخسارته أمام سمبدوريا في المرحلة السابقة 2-3. وتخلف لاعبو المدرب ماسيميليانو اليغري 0-3، قبل أن يخفف الأرجنتينيان غونزالو هيغواين وباولو ديبالا الأضرار في الوقت بدل الضائع.

ومني يوفنتوس بخسارته الثانية هذا الموسم، بعد الأولى أمام لاتسيو الشهر الماضي، ولم ينجح في تعويضها منتصف الاسبوع بتعادله سلبا على ارضه مع برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا، ليؤجل تأهله إلى ثمن النهائي إلى الجولة السادسة الحاسمة (يتقدم بفارق نقطة على سبورتينغ البرتغالي).

وبرغم ذلك، كان مدربه راضيا عن شخصية فريقه في تورينو "هذه نقطة هامة، وتعني أننا سنذهب إلى اثينا (لمواجهة اولمبياكوس اليوناني) حيث يجب ان نفوز لضمان التأهل. الشباب لعبوا جيدا. لقد صعبنا الامور على برشلونة أمام دفاعنا. ليس سهلا مواجهة برشلونة، ولقد كان سلوكنا جيدا".

وأردف اليغري "ليس مهينا ان تدافع،. كانت لعبة جيدة من منظور تكتيكي وهذا أول تعادل سلبي لنا هذا الموسم".

ويغيب عن المواجهة قلب الدفاع الدولي جورجو كييليني بعد اصابته بعضلات فخذه، افساحا بالمجل لجهوزيته لمباراة نابولي.

ويبحث إنتر ميلان الثاني بقارق نقطتين عن نابولي المتصدر، عن مواصلة نتائجه الرائعة عندما يحل ضيفا على كالياري الثالث عشر والذي فاز 3 مرات في مبارياته الاربع الاخيرة.

ويعول مدربه لوتشانو سباليتي بشكل كبير على مهاجمه الأرجنتيني الفذ ماورو ايكاردي، وصيف ترتيب الهدافين (13 هدفا) بفارق هدفين عن تشيرو ايموبيلي مهاجم لاتسيو.

وستكون الفرصة سانحة له لاعتلاء الصدارة موقتا السبت، وذلك بعد استفادته من خسارة يوفنتوس الأخيرة والصعود إلى المركز الثاني.

وبعد ضمان تأهله الى الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي، اثر فوزه الكبير الخميس على ضيفه اوستريا فيينا النمسوي 5-1 بثنائيتين للبرتغالي اندريه سيلفا وباتريك كوتروني، يستقبل ميلان السابع تورينو الثامن على ملعب سان سيرو.

وقال مدربه فينتشنزو مونتيلا بعد المباراة "كانت ليلة ايجابية لنا، والان يمكننا التركيز على الدوري، حيث نود ان نتسلق الترتيب قليلا".

وسقط "روسونيري" أمام الفرق الكبرى هذا الموسم مثل لاتسيو وروما وإنتر ويوفنتوس ونابولي، ولم ينجح سوى بالتغلب على اندية متواضعة.

وتابع مونتيلا :"بت أفهم اللاعبين أكثر الان، واين يمكنهم التأقلم أكثر على ارض الملعب".

ويبحث لاتسيو الخامس عن تعويض خسارته الاخيرة أمام روما بعد 6 انتصارات متتالية، عندما يستقبل فيورنتينا التاسع.

أما جاره روما الرابع والذي حقق 10 انتصارات في 13 مباراة حتى الآن، فيحل ضيفا على جنوى الثامن عشر.

ويلعب السبت بولونيا مع سمبدوريا، وكييفو مع سبال، وساسوولو مع هيلاس فيرونا، والاثنين اتالانتا مع بينيفينتو. -(أ ف ب) 

 

التعليق