تقرير اقتصادي

11 إنجازا عالميا وعربيا لرياديين أردنيين بأسبوع

تم نشره في السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • تعبيرية عن ريادة الأعمال

إبراهيم المبيضين

عمان- يواصل شبابنا ورياديو الاعمال الاردنيون تفوقهم واظهار تميز الاردن بموارده البشرية المؤهلة والتي تستطيع المنافسة على كل المستويات المحلية والعربية وحتى العالمية رغم شح الموارد الطبيعية ومحدودية الموارد المالية.
وفي غضون اسبوع تمكن شباب واصحاب افكار ومشاريع ريادية اردنية من تحقيق 11 انجازا في 4 مناسبات ومحافل ومسابقات عالمية وعربية، تفوقوا فيها على عشرات الشباب والمشاريع التي شاركت بهذه المسابقات من جميع انحاء العالم والمنطقة العربية.
ورصدت " الغد" هذه الانجازات التي تؤشر الى اقبال الشباب الاردني وبشغف على ريادة الاعمال بعيدا عن حلم الوظيفة التقليدية، حيث تركزت معظم افكار ومشاريع هؤلاء الرياديين في مضمار الاتصالات وتقنية المعلومات والتحول الرقمي.
اول هذه الانجازات كانت قبل اسبوع عندما تمكنت المهندسة الاردنية هدى الحسيني من الحصول على "ذهبية" جائزة "ستيفي" العالمية كافضل موظفة في العالم وذلك عن فئة المؤسسات الحكومية أو غير الربحية.
وقد حصلت المهندسة هدى الحسيني – وهي رئيس قسم التدريب والدراسات في نقابة المهندسين الاردنيين- على "الذهبية" بعد منافستها مع ثلاث مترشحات اخريات للجائزة: بحرينية واثنتين من الولايات المتحدة عن الفئة التي ترشحن لها في جوائز "ستيفي" وهي فئة.
وسبق للمهندسة الاردنية الحسيني ان ترشحت ووصلت الى نهائيات هذه الجائزة في الاعوام 2014 و2016، ونالت الجائزة الفضية في هاتين السنتين، فيما تتأمل ان تنال الجائزة الذهبية عن العام الحالي 2017.
وفي منتصف الاسبوع الماضي، تمكنت ثلاث افكار لخدمات ومشاريع في مجال تقنية المعلومات والاتصالات ابتكرها أردنيون من موظفي شركة "زين الأردن" من التفوق والفوز في منافسة على مستوى مجموعة زين الكويتية للأفكار الإبداعية داخل المجموعة، وذلك من بين 4 مشاريع اردنية تقدمت بها شركة زين الأردن لهذه المنافسة التي تجرى لاول مرة على مستوى شركات مجموعة زين الاقليمية العاملة في 8 دول عربية من بينها الأردن.
وجرى تكريم الافكار الأردنية الثلاث الفائزة من شركة "زين الأردن" في الكويت، حيث سيتم تطبيق هذه الافكار والخدمات على مستوى المجموعة.
وفي نفس الوقت كانت ثلاثة مشاريع ريادية اردنية تحصد جوائز وتحقق انجازات جديدة في قطر، وذلك في حفل إعلان نتائج النسخة الثانية من جائزة الابتكار "تحدي 22" وهو برنامج أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية ويهدف إلى تعزيز ثقافة الابتكار في العالم العربي، واستقطاب المبتكرين ورواد الأعمال العرب، ودعم ورعاية أفكارهم، التي من شأنها أن تساهم في حلول مبتكرة لاستضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى، مثل كأس العالم لكرة القدم 2022، وإحداث أثر مستدام على المجتمعات العربية.
وتمكنت المشاريع الأردنية: "Friendture" في فئة التجربة السياحية، ومشروع SnapGoal في فئة الاستدامة، ومشروع Eila في فئة انترنت الاشياء من تحقيق الفوز كل في فئته وذلك من بين 27 شركة وفكرة تأهلت الى نهائيات هذه المسابقة العربية وتنافست ضمن اربع فئات هي: الاستدامة، الصحة والسلامة، التجربة السياحية، وانترنت الأشياء.
وفي نهاية الاسبوع كان الاردنيون على موعد جديد مع انجازات ريادية جديدة حيث فازت ثلاثة مشاريع في جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية بدورتها الرابعة، ضمن فئة الشباب العربي المبدع، حصلت عليها تالا حداد عن مشروعها (التعبير من غير توتر)، ومحمد العتوم عن مشروع (شركة يوتر للحلول الإلكترونية)، ويارا مرعي عن مشروعها (استرجاع البقع النفطية المتسربة في البحار والمحيطات).
وفي نفس الفعالية، وضمن فئة المشروع العربي المبدع، فاز من الاردن مشروع (ريسايكلي).

التعليق