مهرجان يجمع موسيقيين من 85 دولة بالرباط

تم نشره في السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - تتواصل في العاصمة المغربية الرباط فعاليات مهرجان "موسيقى بدون تأشيرة" الذي يستهدف جمع موسيقيين محترفين من جميع أنحاء العالم، ولا سيما من أفريقيا والشرق الأوسط، ويشبه بعض المتتبعين هذه الفعالية الفنية بمعرض الموسيقى العالمية الذي ينظم في أوروبا.
وبحسب موقع (الجزيرة. نت)، قال المدير المؤسس لمهرجان "موسيقى بدون تأشيرة" إبراهيم المزند إن المهرجان الذي انطلقت فعالياته الأربعاء الماضي ويسدل الستار عليها اليوم السبت بمشاركة موسيقيين من 85 دولة ساعد منذ تأسيسه قبل أربع سنوات في تنظيم ما يزيد على ثلاثمئة حفل لموسيقيين إقليميين من أنحاء العالم.
 وأضاف المزند "هذا اللقاء له صبغة ثقافية ومهنية في نفس الوقت، هذا اللقاء سمح لعدد كبير من الفنانين بأن يقدموا عروضا في عدة دول من العالم، كما أنه كان وراء عدة مشاريع ووراء قيام عدد من الشركات الصغرى التي استثمرت في قطاع الفن والموسيقى، ويمكن القول إن هذا اللقاء أصبح ضروريا لتطوير صناعة الموسيقى في المغرب".
وقال زيد خليفي مستشار بوزارة الثقافة التونسية ومدير الأيام الموسيقية لقرطاج إنه يتطلع لتكوين شراكات مع مهرجانات موسيقية إقليمية خلال مشاركته في هذا المهرجان.
 وعاد الفنان المغربي هشام التلمودي لدورة هذا العام من المهرجان بعد أن استفاد من تجربة مشاركته فيه العام الماضي، فقد دعي إلى المشاركة بعرض في مهرجان كيب تاون الدولي لموسيقى الجاز في جنوب أفريقيا ولمهرجان الأيام الموسيقية لقرطاج في تونس.
وقال التلمودي "هذا الحدث يخول لك كفنان أن تتعرف على أناس في الميدان الفني في المهرجانات الكبرى العالمية، كما يخول للفنان أن يبرم شراكة مع فنانين آخرين، ويخول له كثيرا من المسائل المهمة لأي كفنان، الفنان يستثمر قدر الإمكان لكي يروج لنفسه لكي ينتشر أكثر".

التعليق