ميسي: متعتي في الملاعب تزداد يوما بعد يوم

تم نشره في السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • نجم برشلونة ليونيل ميسي بعد تسلمه جائزة الحذاء الذهبي أمس -(أ ف ب)

برشلونة- أكد نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، عقب تسلمه أمس الجمعة جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية عن موسم 2016-2017، للمرة الرابعة في مشواره الكروي، أن متعته بكونه لاعب تزداد يوما بعد يوم.
وعقب تسلمه الحذاء الذهبي من يد زميله في "برسا"، الأوروغوياني لويس سواريز الذي فاز بالجائزة نفسها الموسم الماضي، أبرز "أقول دائما إن الجوائز الفردية تأتي بفضل العمل الجماعي. إنها جائزة للجميع، بدونهم لم أكن لأسجل هذه الأهداف".
وعن عدم الدفع به أساسيا في مواجهة يوفنتوس الأربعاء الماضي في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، قال ميسي "في كل مرة أجلس فيها على مقعد البدلاء تحدث ضجة، فهذا ليس أمرا معتادا".
وتابع "لا أحب أن أكون خارج التشكيل وأحب المشاركة والمساعدة مع الفريق لكنني أتفهم أيضا أنه كان عاما طويلا ومع مرور الأيام يجب أن يعتني اللاعب بنفسه بشكل أكبر لأن المواسم تزداد صعوبة عاما تلو الآخر".
وحول فالنسيا الذي يستضيف برشلونة يوم غد الأحد القادم على ملعب ميستايا في الجولة الـ13 من الليغا، أكد ميسي أن الخفافيش "فريق عظيم يحظى بمدرب جيد (مارسيلينو غارسيا تورال) لديه أفكار واضحة ويجعل الفريق يلعب بشكل جيد للغاية. ستكون مباراة غاية في التعقيد لكننا سنذهب بحماسة".
ولدى بداية مراسم تسليم الجائزة، حذر مقدم الحفل، خوان إغناسيو غاياردو، رئيس صحيفة "ماركا" الرياضية التي شاركت في التنظيم، من أنه غير مسموح التحدث اليوم عن تجديد عقد البرغوث الأرجنيتني، في ظل الجدل المثار حول مستقبله مع النادي الكاتالوني.
وتصدر "البرغوث" قائمة هدافي دوريات القارة العجوز، بتسجيله 37 هدفا منحته 74 نقطة، ليتخطى مهاجم سبورتنغ لشبونة، الهولندي باس دوست صاحب الـ34 هدفا، وكذلك مهاجم بوروسيا دورتموند، الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ (31 هدفا).
وسبق لميسي الفوز بالجائزة في مواسم 2009-10 (34 هدفا) و2011-12 (46 هدفا) و2012-13 (50 هدفا)، ليعادل رقم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
بارتموميو ينوي التخلص من 3 لاعبين
وجّه رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، مساعديه بضرورة البحث عن وجهة لبيع من 2 إلى 3 لاعبين خلال موسم الانتقالات الشتوية المقبل.
وبحسب ما كشفته صحيفة "سبورت" الرياضية أمس، فهناك ستة لاعبين تفكر إدارة برشلونة في الاستغناء عن خدماتهم نظرا لانخفاض دورهم البطولي مع الفريق، وفي مقدمتهم لاعب الوسط التركي أردا توران.
وبهذا الشكل لن ترفض الإدارة الاستماع في كانون الثاني (يناير) المقبل للعروض وستعطي أولوية لهؤلاء المطلوبين في السوق.
وذكرت الصحيفة أنه في مقدمة اللاعبين الأقرب للرحيل توران وكذلك باكو ألكاسير وجيرار ديولوفيو ودينيس سواريز، إضافة لأليكس فيدال وآندري غوميز.
وأوضحت أن النادي الكاتالوني حاول خلال الصيف الماضي التخلص من توران، الذي لا يدخل في خطط المدرب إرنستو فالفيردي، ولم يخض أي دقيقة في مسابقة رسمية هذا الموسم.
ويسعى برشلونة لدعم خطوطه أيضا في كانون الثاني (يناير)، وتتحدث الصحف المحلية عن أكثر من اسم مطروح لضمه حال تعثر المفاوضات لإنهاء الصفقة الأساسية المطلوبة، البرازيلي فيليبي كوتينيو من ليفربول الإنجليزي.
زيدان لا يعرف موعد عودة بيل
على صعيد آخر، قال الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد إنه لا يعرف موعد عودة الويلزي غاريث بايل للملاعب، رغم أنه عاد اليوم للمران الجماعي للملكي بعد فترة غياب للإصابة.
وصرح زيدان في مؤتمر صحفي عشية مواجهة ملقة في الجولة الـ13 من الدوري الإسباني لكرة القدم "لا أعرف متى سيعود للعب، اليوم تدرب معنا وسنرى متى سيعود للعب. هو في حالة بدنية جيدة ويتدرب بدون مشكلات".
وتابع "نعرف قدر مساهمته لنا. هو قوي للغاية ويتمتع بمهارة عالية. ويعمل كثيرا. المباريات التي لعبها بهذا النادي خاضها بشكل جيد جدا. حقيقة أنه يتم الحديث كثيرا عن إصاباته وأنه يلعب ثلاث مباريات ويغيب عن واحدة ولكنه يعد لاعبا مهما للغاية بالنسبة لنا كما يعرف الجميع".
وأضاف "أفضل أن يكون غاريث دائما معنا. يتمتع بقوة وسرعة ويركز بشكل جيد جدا. يساهم في الكثير من الأشياء. الأهم بالنسبة له حاليا هو الناحية الذهنية ونريد أن نراه يتدرب معنا وأن يبدأ في اللعب لأن هذا سيزيل كل الأمور السلبية التي يمكن أن تكون محيطة به".
وكان بايل قد تعرض لمزق في أنسجة العضلة الضامة بالساق اليسرى بمران الفريق في التاسع من الشهر الحالي، وذلك بعد قليل من عودته اصابة في العضلة النعلية اليسرى تعرض لها بمواجهة بوروسيا دورتموند في 26 أيلول (سبتمبر) الماضي. -(إفي)

التعليق