3 لقاءات في دوري التجمع بكرة اليد اليوم

عمان يعبر أم جوزة ويقترب من التأهل والأهلي يتخطى الراية

تم نشره في السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب الأهلي أحمد باسم (يسار) يسدد على مرمى الراية أمس -(من المصدر)

بلال الغلاييني

عمان- اقترب فريق عمان من التأهل إلى مصاف دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، بعد أن واصل تحقيق الانتصارات في دوري التجمع المقام حاليا بمشاركة الأندية المنتسبة للاتحاد (الرجال)، وذلك بعد أن سجل فوزا مثيرا على نظيره فريق أم جوزة وتغلب عليه بنتيجة 24-21، لحساب مجموعة (الوسط) في الجولة الثانية لمنافسات الدوري، وفي المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، ليرفع عمان رصيده إلى 4 نقاط، فيما بقي رصيد أم جوزة نقطة واحدة.
وفي المباراة التي تلتها بذات الصالة لم يجد فريق الأهلي أدنى صعوبة من تحقيق فوز كبير على نظيره فريق الراية وبنتيجة كبيرة وصلت إلى 49-8، ليدون الأهلي أول نقطتين له في هذه المجموعة، في الظهور الأول له ايضا في منافسات الدوري، فيما بقي فريق الراية برصيد خال من النقاط.
اليوم تشهد صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد ثلاث لقاءات لحساب مجموعة (الشمال)، حيث يسعى فريق الحسين لمواصلة حصد النقاط، وهو قادر على ذلك نظرا لفارق المستوى القني بينه وبين نظيره فريق يرموك الشونة، حيث تبدا المباراة عند الساعة الرابعة مساء، في الوقت الذي يمتلك فيه الحسين نقطتان بينما رصيد الشونة دون نقاط، وفي المباراة التي تليها وتبدأ عند الساعة الخامسة والنصف مساء، يسعى فريق الكتة لاجتياز نظيره القدس والبقاء في دائرة المنافسة، والفريق له نقطتان، بعكس منافسه القدس الذي خسر المباراة الماضية ورصيده خال من النقاط.
المباراة الثالثة والتي تبدأ عند الساعة السابعة مساء والتي يلتقي فيها فريقا العربي وكفرنجة، يتوقع أن تحفل بالندية والإثارة، كون العربي يسعى لمواصلة تقدمه وهو يملك نقطتان، في الوقت الذي يتطلع فيه فريق كفرنجة الى تعويض خسارته الماضية وإنعاش آماله بالتأهل.
عمان 24 أم جوزة 21
ارتفعت وتيرة المنافسة بين الفريقين عند منتصف الشوط بعد أن أدرك أم جوزة التعادل وبدأ مجاراة منافسه، فبقيت النتيجة متقاربة حتى الدقائق الأخيرة من المباراة، وتمكن عمان من تحقيق مراده بعد أن أحسن لاعبوه عادل بكر وتامر عبيدات وهاشم الزق وياسر عاشور في بناء الهجمات المنسقة وعمليات الاختراق الناجحة من مختلف المحاور، خصوصا مطلع الحصة الثانية التي شهدت تفوقا واضحا للفريق بعد أن تقدم بفارق 4 أهداف 16-12، في الوقت الذي لم يقف فيه فريق أم جوزة مكتوف الأيدي ومارس ألعابه الهجومية السريعة التي قادها ركان أبو رمان ومعه في الخط الخلفي صالح أبو رمان وصهيب أبو رمان الذين سجلوا من مختلف الجوانب بيد أن حيوية عمان أبقت النتيجة لمصلحتهم حتى صافرة النهاية.
الأهلي 49 الراية 8
وجد لاعبو الأهلي أحمد عبدالكريم وإبراهيم حلمي وكمال وأحمد باسم أبو دية وعبدالرحمن العقرباوي الطرق سالكة أمام هجماتهم فلم يجدوا مقاومة تذكر من تسجيل الأهداف، وخصوصا عن طريق الهجمات الخاطفة التي لعبت دورا كبيرا في رفع نسبة التسجيل، فيما ركز لاعبو الراية بسام خضر وجواد يوسف ولؤي المصري على الحلول الفردية لكشف مرمى الأهلي، بعد أن وجدوا صعوية في اختراق دفاعات الأهلي، لتسير المباراة من طرف واحد حتى صافرة النهاية ولمصلحة الأهلي 49-8.

التعليق