الرئيس الفلسطيني يستقبل أمين عمان والوفد المرافق له

عباس: نقدر للملك جهوده بدعم القضية الفلسطينية

تم نشره في السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • أمين عمان يوسف c خلال زيارته لمدينة نابلس أول من أمس-(بترا)

رام الله-نابلس- قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن جلالة الملك عبدالله الثاني يضع دوما القضية الفلسطينية في مقدمة اهتماماته، معربا عن تقدير الفلسطينيين حكومة وشعبا لجهود جلالته.
وقال عباس خلال استقباله أمس بمقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله امين عمان الكبرى يوسف الشواربة والوفد المرافق له بحضور السفير الاردني في رام الله خالد الشوابكة، إن جلالة الملك موجود حاليا بأميركا وسيتحدث عن القضية الفلسطينية كعادته دوما، كما ان جلالته صاحب الوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس ويقدم الكثير في مختلف المحافل لأجل الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.
وأكد اننا شعب واحد في دولتين شاكرا، لأمانة عمان تأكيدها على مساعدة البلديات الفلسطينية الامر الذي يخدم الشعب الفلسيطيني.
من جانبه قال الشواربة إننا نضع كافة مقدرات امانة عمان الفنية المتراكمة في خدمة بلديات فلسطين.
وكان الشواربة بحث في نابلس مع رئيس بلديتها عدلي يعيش أول من أمس سبل التعاون الثنائي في مجال العمل البلدي وآليات تطويره بين الجانبين.
وأكد الشواربة أن امانة عمان جاهزة لتقديم جميع الخدمات لبلدية نابلس وسائر البلديات الفلسطينة على كامل التراب الفلسطيني بمختلف الأمور الفنية واللوجستية.
وأوضح "ان ما يربط عمان بالمدن الفلسطينية ليس اتفاقيات توأمة بقدر ماهي روابط دم ومصاهرة وأخوة متجذرة وراسخة كجبال عمان ونابلس ونحن دوما نسعى لتعزيزها على مختلف المستويات وأمانة عمان على استعداد لتلبية جميع متطلبات البلدية الفنية من تدريب وأية خبرات انتم بحاجة اليها".
وبين يعيش "ان نابلس تعرضت لحصار العام 2000 من قبل اسرائيل لكسر ارادة الشعب لكنه صمد بكل عنفوان وقد ارسل جلالة الملك في حينه مستشفا ميدانيا في حينه كان له اكبر الاثر في التخفيف من معاناتنا ونحن لن ننسى مواقف الاردن على كافة المستويات في دعم مدينة نابلس".
وأضاف نعتز بالدماء الزكية التي سطرها ضباط وجنود الجيش العربي الاردني على ثرى نابلس ونستذكر البطل الشهيد صالح شويعر ورفاقة الذين جعلوا للبطولة عنوان بدمهم الزكي في وجه صلف الجيش الإسرائيلي ولقنوه درسا لم ولن ينساه على تراب نابلس وهذا نحن شواهد عيان عليه".
وأشار رئيس غرفة تجارة نابلس عمر هاشم "الى ان نابلس تعرضت لحصار شرس لمدة سبعة أعوام الا انها ما لبثت ان عادت الى موقعها الاقتصادي بسرعة، مؤكدا انه لا يمكن ان يكون عندنا اقتصاد دون الاردن وبوابته التي هي بمثابة الرئة التي نتنفس منها واننا بحاجة لتطوير حركة المواصلات والنقل بيننا".
وزار الشواربة والوفد المرافق النصب التذكاري لشهداء الجيش العربي في مدينة نابلس، كما زار 4 بلديات من اراضي السلطة الفلسطينية هي رام الله والخليل وبيت لحم ونابلس، رافقه فيها وفد من اعضاء مجلس امانة عمان،هم: عاهد السليحات وسعد الدبوبي وعمار الداوود وجاسر شننان ومجدي الشويكي ورانية الكوز وعدد من مدراء الدوائر في الامانة.-(بترا-عيسى العبادي)

التعليق