الملك يدين الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة في سيناء

تم نشره في السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • الملك يدين الهجوم البشع في سيناء ويعزي السيسي

عمان - دان جلالة الملك عبدالله الثاني في برقية بعث بها إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس، الهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء، وأودى بحياة العشرات من أبناء الشعب المصري الأبرياء، وإصابة آخرين.
وأكد جلالته، تضامن الأردن الكامل مع الشقيقة مصر، والوقوف إلى جانبها في مواجهة خطر الإرهاب الذي يستهدف الجميع دون استثناء.
وعبر جلالته عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة للرئيس السيسي وأسر الضحايا بهذا المصاب الأليم، سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ورضوانه، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
وفي السياق نفسه، أعرب جلالة الملك في اتصال هاتفي مع الرئيس السيسي امس، عن تعازيه ومواساته بضحايا الهجوم، مؤكدا جلالته في الاتصال، إدانته واستنكاره الشديدين لهذا العمل الجبان، ووقوف الأردن إلى جانب مصر في التصدي للإرهاب وعصاباته الإجرامية.
كما عبر جلالة الملك عن ادانته لهذه العملية الإرهابية البشعة، عبر كتابة تغريدة على صفحته في موقع "تويتر" أمس، قال فيها "ندين العمل الإرهابي البشع والجبان الذي استهدف بيتا من بيوت الله، وأودى بحياة عشرات المدنيين الأبرياء. تعازينا لمصر الشقيقة قيادة وشعبا وسنظل نحارب الإرهاب حتى القضاء عليه".
إلى ذلك؛ دان الاردن على لسان وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني التفجير الارهابي الجبان، والذي أكد أنه اعتداء ارهابي لا انساني ومشين بإستهدافه مصلين داخل المسجد ومن بينهم اطفال وشيوخ ومصلون آمنون.
وأكد المومني، أن الارهاب مرفوض من كل الشرائع والديانات، وان مرتكبيه لا يمتون للانسانية بصلة، مضيفا ان هذه الجريمة النكراء تعبر عن الفكر الظلامي المنحرف عن الشرائع والاديان الذي ينتهجه الارهابيون باستهدافهم دور العبادة والامنين العزل .
وعبر عن رفض الاردن وادانته للارهاب والعنف بكافة اشكاله وانواعه وايا كانت منطلقاته ودوافعه، ووقوف الحكومة الى جانب مصر الشقيقة حكومة وشعبا في مواجهة الارهاب، داعيا لتوحيد الجهود الاقليمية والدولية في مكافحته.
وعبر عن تعازي الحكومة الاردنية للحكومة المصرية ولاسر الضحايا متمنيا للجرحى والمصابين الشفاء العاجل. - (بترا)

التعليق