جامعة الطفيلة تواجه عجزا ماليا ومجلس المحافظة يدعو لزيادة الدعم

تم نشره في السبت 2 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:03 صباحاً
  • جامعة الطفيلة التقنية-(الغد)

 فيصل القطامين

الطفيلة- بحث رئيس وأعضاء مجلس محافظة الطفيلة مع رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور شتيوي العبادي موازنة الجامعة البالغة 45 مليون دينار للعام 2018، وسبل تقديم زيادة الدعم المالي للجامعة لتقوم بدورها التعليمي والتنموي.
وأكد رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد الكريميين الخصبة أن الجامعة تعاني من ضائقة مالية كبيرة، نتيجة ارتفاع قيمة الإنفاق العام البالغ نحو 30 مليون دينار، لافتا إلى أهمية زيادة الدعم الحكومي لها، في الوقت الذي تنفذ فيه مشروعات بنية تحتية كبيرة كالمباني والمرافق الضرورية والكلف التشغيلية الضرورية ونفقات الرواتب للعاملين فيها وكلف الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي.
وأشار الخصبة إلى أهمية تضافر الجهود لسد عجز الموازنة البالغ نحو 15 مليون دينار  للعام الحالي، فيما الكلف التشغيلية والخدمات ومستحقات الضمان الاجتماعي ومكافآت الفصل الصيفي وعجز من سنوات سابقة زادت من قيمة المديونية.
ولفت إلى أن الجامعة تحتاج على دعم بقيمة 12 مليون دينار، في ظل إيراداتها البالغة خمسة ملايين دينار كمخصصات الجامعات السنوية من وزارة التعليم العالي، وإيرادات ذاتية من رسوم الطلاب بنحو 5 ملايين دينار، فيما تشكل ما قيمته 12 مليون دينار أخرى حاجة فورية لسد العجز للسنة المالية الحالية 2017.
وبين أن قيمة الدعم السنوي المخصص للجامعة والبالغ خمسة ملايين دينار، يعتبر متواضعا في حال مقارنته باحتياجات الجامعة الحقيقية من إقامة أبنية ومرافق وكلف تشغيلية  خدمية تتطلب توفير 12 مليون دينار.
وقال الدكتور العبادي إن مجموع إنفاق الجامعة العام، قبل العجز من نفقات متكررة ورأسمالية والإنفاق على البحث العلمي تبلغ نحو 30 مليون دينار، ويبلغ العجز المالي المتراكم من سنوات سابقة ولغاية العام الحالي نحو 12 مليون دينار، بالإضافة إلى 3 ملايين أخرى بدل مشاريع مشروطة بالتمويل لإقامة كلية للعلوم في الجامعة.
وأكد أن مجلس المحافظة سيكون داعما للجامعة لجهة زيادة الدعم الحكومي السنوي للجامعة والبالغ حاليا 5.2 مليون دينار إلى جانب إيرادات ذاتية تبلغ نحو 5.2 مليون دينار، في ظل ما يخصص كرواتب للعاملين في الجامعة نحو 14 مليون دينار سنويا.

التعليق