الكرك: "كسوة وغطاء " تنشر الفرح بين أطفال الحامدية

تم نشره في السبت 2 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك- أطلق طلبة في جامعة مؤتة مبادرة طلابية تحت عنوان " كسوة وغطاء"، بحيث يتم جمع اغطية وملابس وتوزيعها على الاطفال في مناطق مختلفة من لواء المزار الجنوبي.
وبدأ الطلبة تنفيذ مبادرتهم في بلدة الحامدية جنوبي لواء المزار الجنوبي، حيث تم توزيع العديد من المساعدات على الاطفال بالمنطقة أثناء وجودهم في مدارسهم بالبلدة التي تقع في اقصى جنوب محافظة الكرك.
وشملت المبادرة التي اطلقها طلبة وافدون بالجامعة على تجميع المساعدات المختلفة، وخصوصا الاغطية والملابس الخاصة بالاطفال من جهات مختلفة، وتوزيعها خلال يوم تطوعي بالبلدة في احدى المدارس.
وتضمنت المبادرة ايضا على توزيع مساعدات عينية وغذائية على طلبة المدرسة. 
وأشار عميد شؤون الطلبة الدكتور طارق المجالي الى طلبة دور جامعة مؤتة بشكل عام وعمادة شؤون الطلبة بشكل خاص في خدمة المجتمع المحلي، لافتا الى اهمية دمج الطلبة في المجتمع المحلي من خلال تنظيم النشاطات الطلابية المختلفة.
وبين أن عمادة شؤون الطلبة توفر للطلبة كل الاحتياجات اللازمة للقيام بتنفيذ مبادرات تطوعية مختلفة تسهم في مساعدة المواطنين وخصوصا المحتاجين بالمجتمع المحلي بمحافظة الكرك.
وقال رئيس نادي الطلبة الوافدين بالجامعة يوسف بارجاء من جمهورية اليمن ان الطلبة بادروا الى اطلاق هذه المبادرة الطلابية لمساعدة الاطفال والطلبة في مدرسة الحامدية بلواء المزار الجنوبي التزاما منهم بدورهم في مساعدة أبناء المجتمع المحلي والمحتاجين منهم.
وبين ان الطلبة بالجامعة اطلقوا ايضا ضمن مبادراتهم الطلابية حملة لنظافة منطقة اخرى بالمحافظة وهي بلدة مؤاب، حيث قاموا بزراعة الاشجار ودهان الارصفة والاطاريف وإزالة الانقاض بما يساهم في تحسين البيئة المحلية.
وشدد على ان هذه المبادرة هي جزء من ضمن سلسلة نشاطات قام بها نادي الطلبة الوافدين لتوجيه الطلبة نحو النشاطات التي تنفع المجتمع المحلي والتي تحمل معاني التشاركية بين الجامعة ومحيطها المجتمعي.
وأعلن عميد كلية العلوم التربوية الدكتور فؤاد طلافحة عن إطلاق مبادرة تشاركية بين كلية العلوم التربوية ومدرسة الحامدية لتشكيل لجنة اسناد من الكلية للمدرسة لمتابعة الحالات النفسية والتربوية للطلبة في المدرسة.

التعليق