الجزيرة والفيصلي وشباب الأردن في المنافسة

الوحدات والرمثا يتشاركان الصدارة

تم نشره في الاثنين 4 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات سعيد مرجان يرتقي للكرة بين حشد من اللاعبين خلال اللقاء أمام الفيصلي - (الغد)
  • لاعب الجزيرة محمد طنوس محاصر في الهواء بين لاعبي الرمثا في مواجهة سابقة - (الغد)
  • جدول ترتيب الفرق في ختام الاسبوع 11
  • جدول نتائج مباريات الدوري في مرحلة الذهاب

العقبة واليرموك يعانيان والإثارة تفرض حضورها على منافسات ذهاب دوري المحترفين

تيسير محمود العميري

عمان - تربع فريقا الوحدات والرمثا على صدارة دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم برصيد 24 نقطة، مع نهاية مرحلة الذهاب التي تعد النصف الأول من عمر الدوري، وإن تقدم الوحدات على الرمثا بفارق الأهداف.
شراكة الوحدات والرمثا على القمة ربما لن تدوم طويلا، ربما لأن كلا الفريقين يطمح بالتربع وحيدا على القمة، وفي ذات الوقت يدركان بأن الجزيرة صاحب المركز الثالث برصيد 21 نقطة يبتعد عنهما بفارق 3 نقاط فقط، فيما يحتل الفيصلي وشباب الأردن المركزين الرابع والخامس برصيد 19 نقطة، وإن تقدم الفيصلي بفارق الأهداف، ويبتعدان بفارق 5 نقاط عن الوحدات والرمثا ونقطتين فقط عن الجزيرة.
الصراع على اللقب أخذ في الوقت الراهن شكلا يرفع من درجة الاثارة، فأصبحت 5 فرق تمتلك حق المنافسة على اللقب، في ضوء أن فارق النقاط الخمس بين الأول والخامس، لا تذكر في ظل بقاء 11 مباراة لكل فريق، لكن مع اقتراب البطولة من ربعها الأخير سيكون بالامكان معرفة العدد الحقيقي من الفرق المؤهلة والمرشحة للبقاء في حلبة المنافسة على اللقب.
نظرة على الخمسة الاوائل
لم يأت شكل المنافسة بشيء غير مألوف إلى حد اعتباره بـ"المفاجأة"، وإن كان دخول الرمثا بقوة وجدية جعله يبعث مزيدا من القوة والاثارة، فأصبحت الفرق ذات القاعدة الجماهيرية موجودة بين المتنافسين، كما فرض شباب الأردن حضوره وإن كان لـ"غياب النجوم الكبيرة" غير مرشح في وقت سابق لمثل هذا المركز، لكنه فعل ما في وسعه لتغيير الحسابات المسبقة.
نتائج الفرق الخمسة مع بعضها قد تحمل بعض الغرابة، فالوحدات فاز على الجزيرة 2-0 وعلى الفيصلي 2-0 وخسر 0-1 مع الرمثا وتعادل 1-1 مع شباب الأردن، اما الرمثا فقد فاز على الوحدات 1-0 وعلى الفيصلي 4-2 وعلى شباب الأردن 2-1 لكنه خسر من الجزيرة 2-3، بدوره فاز الجزيرة على الرمثا 3-2 وتعادل مع الفيصلي 2-2 وخسر من الوحدات 0-2 ومن شباب الأردن 1-2، اما الفيصلي فقد فاز على شباب الأردن 3-0 وتعادل مع الجزيرة 2-2 وخسر من الوحدات 0-2 ومن الرمثا 2-4، في حين فاز شباب الأردن على الجزيرة 2-1 وتعادل مع الوحدات 1-1 وخسر من الفيصلي 0-3 ومن الرمثا 1-2، وبالتالي فإن المواجهات الأربع لكل من الفرق الخمسة مع بعضها البعض، منحت الرمثا 9 نقاط من اصل 12 نقطة والوحدات 7 نقاط والجزيرة 4 نقاط والفيصلي 4 نقاط وشباب الأردن 4 نقاط.
هذا يعني أن نزيف النقاط بالنسبة للوحدات والرمثا كان مع فرق اخرى غير مرشحة لنيل اللقب، إذ أن الوحدات فقد 9 نقاط منها 5 مع فرق المقدمة و4 نقاط جراء تعادلين بطعم الخسارة أمام ذات راس واليرموك، في حين أن الرمثا الذي تفوق على "القطبين" الوحدات والفيصلي تباعا، فقد 9 نقاط منها 3 نقاط مع أحد فرق المقدمة و6 نقاط جراء 3 حالات تعادل مع فرق ذات راس والأهلي والعقبة، اما الجزيرة فقد خسر 12 نقطة منها 8 نقاط مع منافسيه على اللقب، في حين فقد 4 اخرى جراء تعادلين مع المنشية والبقعة.
بدوره فقد الفيصلي 14 نقطة منها 8 نقاط مع الفرق المنافسة له على اللقب، و6 نقاط جراء تعادله مع ذات راس والحسين إربد والبقعة، كما فقد شباب الأردن 14 نقطة منها 8 نقاط مع فرق المقدمة و6 اخرى جراء تعادله مع الحسين إربد والبقعة والعقبة.
ويلاحظ هنا أن فريق ذات راس قد تعادل مع الوحدات والرمثا والفيصلي في حين خسر من الجزيرة وشباب الأردن، كما أن فريق البقعة تعادل مع الجزيرة والفيصلي وشباب الأردن وخسر من الوحدات والرمثا، في حين تعادل الحسين مع شباب الأردن والفيصلي وخسر من الوحدات والرمثا والجزيرة، كما تعادل العقبة مع الرمثا وشباب الأردن وخسر من الوحدات والجزيرة والفيصلي، فيما تعادل اليرموك مع الوحدات وخسر من الفرق الأربعة الاخرى، وهذا يعني أن فرقا مثل ذات راس والبقعة والحسين والعقبة لعبت دورا مؤثرا في الحصاد النقطي لفرق المقدمة.
الوحدات بدأ المشوار ضعيفا بتعادلين، تبعهما بانتصارين ثم تعرض لخسارة ونهض مجددا فحقق 4 انتصارات متتالية، ثم تعثر بتعادل قبل أن يختتم المشوار بالفوز، اما الرمثا فقد حقق فوزا ثم تعادل ثم فاز وبعد ذلك خسر، لكنه ضرب بقوة وحقق 4 انتصارات متتالية، ثم تراجع فحقق تعادلين بينهما حالة فوز افقدته الانفراد بالصدارة.
بدوره بدأ الجزيرة مشواره ضعيفا فخسر وتعادل قبل أن يهتدي لفوزين متتاليين، ثم تعادل وفاز وتعادل، قبل أن يحقق 3 انتصارات متتالية، اعقبها خسارة، في حين أن الفيصلي استهل مشواره بالفوز وتبع ذلك تعادلا ثم خسارة ثم تعادلين فخسارة فتعادل افقدت الفريق كثيرا من النقاط نتيجة غياب نجومه بفعل العقوبات الآسيوية، قبل أن ينهض الفريق ويحقق 3 انتصارات متتالية، بدوره بدأ شباب الأردن مشواره بالفوز ثم تعادل وفاز، لتمر عليه مرحلة صعبة لم يحقق فيها الفوز في 4 مباريات متتالية فخسر ثم تعادل وخسر وتعادل، قبل أن يحقق 3 انتصارات وتعادل في آخر 4 مباريات.
بين الوسط والقاع
من المؤكد أن فريقا أو فريقين على الأكثر من فرق المقدمة سيهبطان إلى منطقة الوسط ويتركان حلبة المنافسة على اللقب، وللمرة الأولى سيكون من الصعب التمييز بين منطقة الوسط ومنطقة الخطر، التي ستطيح بفريقين إلى الدرجة الأولى.
في الوقت الراهن فإن فريق ذات راس يحتل المركز السادس برصيد 14 نقطة، فيما يحتل المنشية المركز السابع برصيد 12 نقطة، متقدما بفارق نقطة عن الأهلي الذي يحتل المركز الثامن برصيد 11 نقطة، والذي يتقدم بفارق نقطة عن الحسين إربد صاحب المركز التاسع برصيد 10 نقاط، الذي بدوره يتقدم بفارق نقطة عن البقعة صاحب المركز العاشر برصيد 9 نقاط.
الفريقان المهددان بالهبوط هما العقبة "7 نقاط" واليرموك "5 نقاط"، لكن الفوارق النقطية بين المركز السابع والمركز الاخير لا تتجاوز 7 نقاط، وبالتالي من الصعب الجزم بأن هذين الفريقين هما الاقرب للهبوط.
وبالتأكيد فإن هذه الفرق التي لم تقدم أفضل ما لديها، تعيش بين خيارين اولهما تثبيت الاقدام في منطقة الوسط، أو الاستسلام وانتظار لحظة الإعلان الرسمي لتحديد هوية الفريقين الهابطين.
الفرق بالارقام
- الوحدات: جمع 24 نقطة في 11 مباراة، بعد 7 انتصارات و3 حالات تعادل وخسارة واحدة، وحقق علامة 72.72 %، وسجل 23 هدفا بمعدل 2.09 هدف في المباراة، ودخل مرماه 8 أهداف بمعدل 0.72 هدف في المباراة وله فارق أهداف +15.
مسار النقاط: 1، 1، 3، 3، 0، 3، 3، 3، 3، 1، 3.
- الرمثا: جمع 24 نقطة في 11 مباراة، بعد 7 انتصارات و3 حالات تعادل وخسارة واحدة، وحقق علامة 72.72 %، وسجل 21 هدفا بمعدل 1.90 هدف في المباراة، ودخل مرماه 8 أهداف بمعدل 0.72 هدفا في المباراة وله فارق أهداف +13.
مسار النقاط: 3، 1، 3، 0، 3، 3، 3، 3، 1، 3، 1.
- الجزيرة: جمع 21 نقطة في 11 مباراة، بعد 6 انتصارات و3 حالات تعادل وخسارتين، وحقق علامة 63.63 %، وسجل 19 هدفا بمعدل 1.72 هدف في المباراة، ودخل مرماه 12 هدفا بمعدل 1.09 هدف في المباراة وله فارق أهداف +7.
مسار النقاط: 0، 1، 3، 3، 1، 3، 1، 3، 3، 3، 0.
- الفيصلي: جمع 19 نقطة في 11 مباراة، بعد 5 انتصارات و4 حالات تعادل وخسارتين، وحقق علامة 57.57 %، وسجل 16 هدفا بمعدل 1.45 هدف في المباراة، ودخل مرماه 10 أهداف بمعدل 0.90 هدف في المباراة وله فارق أهداف +6.
مسار النقاط: 3، 1، 0، 3، 1، 1، 0، 1، 3، 3، 3.
- شباب الأردن: جمع 19 نقطة في 11 مباراة، بعد 5 انتصارات و4 حالات تعادل وخسارتين، وحقق علامة 57.57 %، وسجل 15 هدفا بمعدل 1.36 هدف في المباراة، ودخل مرماه 12 هدفا بمعدل 1.09 هدف في المباراة وله فارق أهداف +3.
مسار النقاط: 3، 1، 3، 0، 1، 0، 1، 3، 3، 1، 3.
- ذات راس: جمع 14 نقطة في 11 مباراة، بعد 3 انتصارات و5 حالات تعادل و3 خسائر، وحقق علامة 42.42 %، وسجل 13 هدفا بمعدل 1.18 هدف في المباراة، ودخل مرماه 12 هدفا بمعدل 1.09 هدف في المباراة وله فارق أهداف +2.
مسار النقاط: 1، 1، 0، 3، 1، 3، 0، 3، 1، 0، 1.
- المنشية: جمع 12 نقطة في 11 مباراة، بعد 3 انتصارات و3 حالات تعادل و5 خسائر، وحقق علامة 36.36 %، وسجل 16 هدفا بمعدل 1.45 هدف في المباراة، ودخل مرماه 19 هدفا بمعدل 1.72 هدف في المباراة وعليه فارق أهداف -3.
مسار النقاط: 0، 1، 1، 0، 3، 3، 1، 0، 0، 0، 3.
- الأهلي: جمع 11 نقطة في 11 مباراة، بعد انتصارين و5 حالات تعادل و4 خسائر، وحقق علامة 33.33 %، وسجل 15 هدفا بمعدل 1.36 هدف في المباراة، ودخل مرماه 16 هدفا بمعدل 1.45 هدف في المباراة وعليه فارق أهداف -1.
مسار النقاط: 1، 1، 1، 3، 3، 0، 0، 0، 0، 1، 1.
- الحسين: جمع 10 نقاط في 11 مباراة، بعد انتصارين و4 حالات تعادل و5 خسائر، وحقق علامة 30.30 %، وسجل 11 هدفا بمعدل 1.00 هدف في المباراة، ودخل مرماه 21 هدفا بمعدل 1.90 هدف في المباراة وعليه فارق أهداف -10.
مسار النقاط: 1، 0، 0، 0، 1، 0، 3، 0، 3، 1، 0.
- البقعة: جمع 9 نقاط في 11 مباراة، بعد انتصار و6 حالات تعادل و4 خسائر، وحقق علامة 27.27 %، وسجل 12 هدفا بمعدل 1.09 هدف في المباراة، ودخل مرماه 17 هدفا بمعدل 1.54 هدف في المباراة وعليه فارق أهداف -5.
مسار النقاط: 1، 1، 0، 3، 0، 0، 1، 1، 0، 0، 1.
- العقبة: جمع 7 نقاط في 11 مباراة، بعد انتصار و4 حالات تعادل و6 خسائر، وحقق علامة 21.21 %، وسجل 8 أهداف بمعدل 0.72 هدف في المباراة، ودخل مرماه 18 هدفا بمعدل 1.63 هدف في المباراة وعليه فارق أهداف -10.
مسار النقاط: 1، 1، 3، 0، 0، 0، 1، 0، 0، 1، 0.
- اليرموك: جمع 5 نقاط في 11 مباراة، بعد انتصار وحالتي تعادل و8 خسائر، وحقق علامة 15.15 %، وسجل 8 أهداف بمعدل 0.72 هدف في المباراة، ودخل مرماه 25 هدفا بمعدل 2.27 هدف في المباراة وعليه فارق أهداف -17.
مسار النقاط: 0، 3، 0، 0، 0، 0، 1، 0، 0، 1، 0.
محطات من الدوري
- انطلقت بطولة الدوري يوم الخميس 7-9-2017 واختتمت مرحلة الذهاب يوم السبت 2-12-2017، ما يعني أن 66 مباراة اقيمت على مدار 87 يوما.
- اقيمت 66 مباراة على 6 ملاعب، منها 20 على ستاد الملك عبدالله الثاني و18 على ستاد عمان و13 على ستاد الحسن و5 على كل من ملاعب المفرق والكرك والعقبة.
- تم تحقيق الفوز في 43 مباراة مقابل 23 حالة تعادل منها 7 من دون اهداف.
- تم تسجيل 177 هدفا بمعدل 2.68 هدف في المباراة.. الجولة الرابعة شهدت أكبر عدد من الأهداف، حيث تم تسجيل 26 هدفا في 6 مباريات بمعدل 4.33 هدف في المباراة، بينما كانت الجولة العاشرة الاضعف وفيها تم تسجيل 7 أهداف في 6 مباريات بمعدل 1.16 هدف في المباراة.
- يتصدر قائمة هدافي الدوري مهاجم المنشية ميشيل برصيد 9 أهداف، يليه مهاجم الأهلي محمود الوادي ومهاجم الوحدات بهاء فيصل برصيد 8 أهداف، وفي المرتبة الثالثة يحل لاعبا الرمثا محمد شوكان واحمد الدوني ولاعب الجزيرة شادي الحموي ولاعب الفيصلي لوكاس برصيد 6 أهداف.. وحده بهاء فيصل من اللاعبين الأردنيين الذين ينافسون الاجانب على لقب الهداف.
- تناوب 12 حكما أردنيا للساعة على قيادة 63 مباراة وهم: مراد زواهرة 9 وأدهم مخادمة 9 وعمر المعاني 8 ومحمد عرفة 7 واحمد فيصل 7 ومحمد مفيد 6 واحمد يعقوب 4 وعبدالرحمن شتيوي 4 وطارق دردور 3 وقيس غوانمة 3 ومالك أبو جودة 2 وإبراهيم سمارة 1.
- اقيمت 3 مباريات بادارة حكام من الخارج، حيث قاد مباراة الجزيرة والفيصلي طاقما بحرينيا مكونا من علي السماهيجي ومحمد جعفر ونواف شاهين وعبدالعزيز شريدة، ومباراة الوحدات والفيصلي طاقما عمانيا مكونا من احمد الكاف واحمد الحياحي وراشد الغيشي وخالد الشيدي ومباراة الفيصلي والبقعة طاقما عراقيا مكونا من علي صباح ومؤيد محمد وحيدر عبدالحسين.
- شهدت مرحلة الذهاب 10 حالات طرد بين اللاعبين، منها 3 للمنشية وحالتان للبقعة وحالة لكل من اليرموك والأهلي والفيصلي والجزيرة والحسين، بينما لم يتم اشهار أي بطاقة حمراء للاعبي الوحدات والرمثا والعقبة وشباب الأردن وذات راس.
- تم احتساب 16 ركلة جزاء نفذت 15 منها بنجاح واهدرت واحدة خارج المرمى.. واحتسبت 4 ركلات لكل من الفيصلي والرمثا واثنتان للحسين وواحدة لكل من الأهلي والبقعة والوحدات وذات راس وشباب الأردن والمنشية، ولم تحتسب أي ركلة لفرق العقبة واليرموك والجزيرة.. أكثر اللاعبين تنفيذا كان لاعب الفيصلي لوكاس وسجل 3 مرات من اصل 4، بينما نفذ لاعب الرمثا محمد شوكان 3 ركلات بنجاح.
أرقام وكلام
- لاعب الحسين محمد زينو سجل أول أهداف الدوري في مرمى العقبة، وتشاء الاقدار أن يسجل لاعب الفيصلي أنس الجبارات آخر أهداف مرحلة الذهاب وفي مرمى العقبة أيضا.
- لاعب اليرموك أحمد أبو حلاوة سجل أسرع هدف في الدوري في مرمى الوحدات بعد مرور دقيقة على بدء المباراة.
- 3 أهداف سجلت بـ"نيران صديقة" من قبل لاعب البقعة محمد أبو حشيش لصالح العقبة ولاعب العقبة فابريسيو لصالح اليرموك ولاعب الفيصلي رواد ابو خيزران لصالح العقبة.
- 3 حالات "هاتريك" حدثت في مرحلة الذهاب، حيث سجل لاعب الجزيرة شادي الحموي 3 أهداف في مرمى الأهلي، ولاعب الوحدات بهاء فيصل في مرمى المنشية ولاعب شباب الأردن خالد أبو رياش في مرمى اليرموك.
- يعتبر لاعب المنشية ميشيل أكثر لاعب يسجل أهدافا في مباراة واحدة، حيث سجل 5 أهداف في مرمى الحسين إربد.
- أكبر فوز تحقق كان للمنشية على الحسين إربد بنتيجة 6-0، بينما كانت مباراة شباب الأردن واليرموك الأغزر أهدافا، حيث شهدت تسجيل 7 أهداف بعد فوز الشباب 5-2.
- فريقا الوحدات والرمثا الأكثر فوزا "7 مرات" وكل من البقعة والعقبة واليرموك الاقل "مرة"، كما أن فريقا الوحدات والرمثا الاقل خسارة "مرة" واليرموك الأكثر "8 مرات"، وعلى صعيد التعادل يعد البقعة الاكثر "6 مرات" واليرموك الاقل "مرتين".
- فريق الوحدات الأقوى هجوما حيث سجل 23 هدفا في 11 مباراة بمعدل 2.09 هدف في المباراة، بينما كان العقبة واليرموك الاضعف وسجل كلا منهما 8 أهداف بمعدل 0.72 هدف في المباراة، وعلى الصعيد الدفاعي يعد الوحدات والرمثا الأقوى ودخل مرمى كلا منهما 8 أهداف بمعدل 0.72 هدف في المباراة، فيما يعد اليرموك الأضعف ودخل مرماه 25 هدفا بمعدل 2.27 هدف في المباراة.
- يملك فريق الوحدات أفضل فارق أهداف +15 وعلى النقيض من ذلك اليرموك وعليه -17... للعلم الفرق الستة الأولى على سلم الترتيب له رصيد + من الاهداف، وعلى العكس من ذلك الفرق الستة الاخرى.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تعليق غريب (وليد)

    الاثنين 4 كانون الأول / ديسمبر 2017.
    الاخ ابو عبد الرحمن :
    اولا : تعليمات الاتحاد اللي بتقول عنها تطبق بعد انتهاء الدوري ومواجهة الفريقين ذهابا وايابا للتكلم عن فارق المواجهات المباشره ، مش يفوز الرمثا على ارضه ولسه مالعب مباراة الاياب خارج ارضه وتقولي مواجهات مباشره .
    ثانيا : شو بتفرق يا سيدي انكم تطمعوا بلقب معنوي ، ما تجتهدوا للاخر عشان تحصلوا على اللقب الرسمي والا خايفين ؟ ههه
  • »الرمثا بالصدارة (ابو عبد الرحمن)

    الاثنين 4 كانون الأول / ديسمبر 2017.
    وفقا لتعليمات الاتحاد فان الرمثا يعتبرا متصدرا للترتيب كونه فاز على الوحدات (1-0) وليس بفارق الأهداف!