المحرر حمدان: الخاطفون عذبوني وطالبوا بفدية 250 ألف دولار -فيديو

تم نشره في الاثنين 4 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • المحرر منهل حمدان مع والدته وأبنته في إربد بعد تحريره-(الغد)

أحمد التميمي

إربد- قال المحرر منهل حمدان 42 عاما، الذي تمكنت القوات المسلحة الأردنية من تحريره من جماعات مسلحة داخل سورية، إنه تعرض خلال فترة اختطافه والتي دامت 35 يوما لأشد أنواع التعذيب.
وقال حمدان الذي التقته "الغد" في منزله بمنطقة حنينا بإربد إن الخاطفين استخدموا الأدوات الحادة والأسلحة في ضربه، مشيرا الى محاولتهم اقتلاع أظافره بـ"الكماشة".
ولفت الى ان الخاطفين الذين لم تعرف انتماءاتهم طلبوا من ذويه فدية تبلغ 250 الف دولار مقابل الافراج عنه.
وحول تفاصيل عملية اختطافه قال حمدان إن "الخاطفين قاموا بصدمه اثناء قيادته لدراجته الهوائية، بمركبة كان يستقلها 5 أشخاص، ما تسبب  بسقوطه وإصابته بجروح مختلفة".
وأضاف أنهم "قاموا بعد ذلك بتقييده واقتياده إلى أحد الاماكن في منطقة تل شهاب بالجنوب السوري، حيث بدأوا بتعذيبه وتهديده".
وأكد حمدان انه بعد ذلك دخل في غيبوبة من كثرة التعذيب، ولا يعرف كيف تمكنت القوات المسلحة الاردنية من تحريره ونقله الى الاردن، مقدما الشكر لها.
وأوضح انه يمتلك مزارع للرمان في منطقة تل شهاب السورية منذ سنوات، وهو يسكن هو واسرته المكونة من 6 أفراد منذ ولادته قبل اكثر من 40 عاما.
واشار الى ان القوات المسلحة قامت بتأمين أولاده الى الاردن وهم بحالة جيدة، مشيرا الى انه ترك كل ما يملك في سورية والتي تقدر بالملايين في سبيل حياته وحياة اسرته.
وأكد ان هذه هي المرة الاولى التي يتعرض فيها للاختطاف في سورية من قبل جماعة مسلحة، لافتا إلى عدم نيته العودة الى سورية في الوقت الحالي.

التعليق