برنامج زاخر بالعروض السينمائية العالمية في ‘‘كرامة‘‘ الثامن

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مديرة مهرجان "كرامة" سوسن دروزة-(من المصدر)
  • جانب من فعاليات افتتاح المهرجان-(من المصدر)

تغريد السعايدة

عمان- انطلقت، مساء أول من أمس، فعاليات مهرجان "كرامة لأفلام حقوق الإنسان" في دورته الثامنة تحت عنوان "أعط الحياة فرصة" والذي يقام بالشراكة مع المركز الثقافي الملكي وسط حضور محلي وعربي ودولي كبير.
أفلام عديدة ومنوعة سيتم عرضها في المهرجان الذي يستمر لغاية العاشر من الشهر الحالي؛ إذ تم اختيارها من ضمن 850 فيلما، بحيث تحاكي شعار المهرجان، والتي يُقدر عددها 77 فيلما ما بين قصير وطويل ورسوم متحركة، وأفلام وثائقية وتحريكية، ستتنافس في هذا المهرجان على جوائز خاصة عدة ضمن خمس مسابقات للفوز بـ"ريشة كرامة".
ومن جهتها، قالت مديرة المهرجان، المخرجة سوسن دروزة، في حفل افتتاح المهرجان "إنه خلال رحلة المهرجان طوال ثماني سنوات ماضية، مرت منطقتنا العربية والعالم أجمع بأحداث متسارعة ومتضاربة تركتنا مشدوهين لنجيب عن سؤالنا "ما العمل؟" فنحن اليوم، نعطي فرصةً للحياة، نعطي أنفسنا فرصة جديدة للتفكير بتفاصيل حياتنا اليومية التي كدنا أن ننساها في غمرة الانشغال في الأحداث الجسام التي تدور حولنا وتبتلع طاقتنا الإيجابية".
وأضافت دروزة "اليوم نريد أن نعطي الحياة فرصة لنستعيد هذه الطاقة والنظر بتفاؤل لنعبر من فتحةٍ صغيرةٍ ونستردّ النور لكي نواصِل، كما فعل بروميثيوس في الأسطورة الإغريقية واكتشف النار والنور كي يسمح للبشرية أن تواصل العمل وأن تواصل الأمل، وتواصل الحياة بكل لحظاتها النادرة ونهرها المتجدد".
فيلم الافتتاح للمهرجان كان من لبنان "ربيع" الذي حاز على جوائز عالمية عدة، وعُرض في مهرجان "كان" السينمائي هذا العام، ويتحدث عن بطل الفيلم "ربيع"، وهو شاب كفيف، ومحاولاته لإيجاد هويته والتطرق لقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة وما يواجهونه من أزمات مع الهوية وقضايا حقوق الإنسان.
الفيلم من إنتاج كارولينا اوليفيرا وجورج شقير وإخراج فاتشيه بولغورجيان، وعُرض الفيلم بحضور الممثل بركات جبّور وفريق عمل الفيلم، كما تم عرض فيلم "عيني التانية" للمخرج أحمد صالح.
وقال بطل فيلم "ربيع"، بركات جبور، خلال حفل الافتتاح "إن مهرجان كرامة من أهم المهرجانات على مستوى العالم والتي تقدم نظرة صحيحة حول قضايا حقوق الإنسان، وإننا بحاجة لمثل هذه المهرجانات حتى يصل صوتنا للعالم".
ويستضيف المهرجان 35 ضيفا عربيا وعالميا منهم الفنانتان اللبنانيتان؛ كارمن لبّس وبرنديت حديب والمخرج العراقي الباقر جعفر والمخرج السّوري الفوز طنجور وراسموس ستين من انترناشونال ميديا سبّورت واندريدج كامينيكي مدير مهرجان عالم واحد لأفلام حقوق الإنسان ومديرة مهرجان نورنبرغ أندريا كون.
المخرج إيهاب الخطيب، المدير الفني لمهرجان "كرامة"، دعا الحضور "إلى أن يعطوا الأمل فرصة، وأن يعطوا الحياة كرامة جديدة".
وقال "يجب أن نحيا كثيرا، أن نضحك عاليا، أن لا نهاب السؤال، أن نبحث من خلال السينما والفنون، ريشة من كرامة، طير من حرية وروح باحثة".
وأكد جبّور "أن الحياة هي التي تعطينا الفرص، وأنه يجب علينا نحن أيضا أن نعرف كيف نحصل على فرصتنا من الحياة، لأن كل إنسان له الحق في أن يأخذ فرصته ودوره في الحياة".
وعلى هامش المهرجان، تم افتتاح معرض "ضمير الفن" للفنانة الأردنية غدير سعيد، والذي استخدمت فيه تقنية "الديجتال آرت".
وأكدت "أن المعرض تناول مواضيع تتقاطع مع عنوان المهرجان الرئيسي، وهو البحث عن الفرح والحب والسلام في ظل الحروب وضياع حقوق الإنسان، والبحث عن الأمل رغم السواد المقيت في العالم".
ويعرض في المهرجان على مدار 6 أيام، 77 فيلما مميزاً من الأفلام الروائية والوثائقية والتحريكية من 25 بلدا من جميع أنحاء العالم، ويتنافس منها على جوائز "ريشة كرامة" 13 فيلماً قصيراً و7 أفلام وثائقية و7 تحريكية و6 أردنية.
يذكر أن مهرجان "كرامة" في دورته الثامنة ولأول مرة تضمن فقرة "ريشة كرامة"، وهي جائزة لأفضل فيلم أردني؛ حيث يتنافس عليها 6 أفلام محلية وهي: "عالم موازي"، "قويت"، "نكسة روح"، "ناموس"، "المغادرة" وفيلم "المعاهدة".
وعلى صعيد آخر، يستمر المهرجان بعقد مسابقات "ريشة كرامة" لأفضل فيلم وثائقي، "ريشة كرامة" لأفضل فيلم قصير، "ريشة كرامة" لأفضل فيلم تحريكي، كما تم استحداث جائزة "أنهار" لأفضل فيلم حقوقي في المنطقة العربية وقيمة الجائزة 500 يورو.
كما سيتضمن المهرجان لهذا العام عروضا خاصة بـ"اللاجئين" في أماكن عدة، وسيكون هناك سبعة عروض، في محافظات عدة في الأردن، مثل مخيم غزة في جرش ومخيم إربد، وجامعة اليرموك في إربد، وفي مخيم الزعتري في المفرق، وستشمل مجموعة من الأفلام التي يحاكي بعضها واقع الحياة في المخيمات، ربما في مخيمات أخرى مشابهة في واقع الحال، وتناقش قضايا اللاجئين، عدا عن عروض أفلام منوعة تحاكي هدف المهرجان في "أعطِ الحياة فرصة"، وتخرج على حيز المكان لهم.
واستمرارا لنهج المهرجان الذي جاء بالتعاون مع وزارة الثقافة ونقابة الفنانين الأردنيين، بتوسيع دائرة العروض والتي وصلت إلى أكثر من 60 عرضا في 9 محافظات و14 قرية وبلدة أردنية على مدار سبع سنوات ماضية، إضافة إلى عروض متنوعة في مادبا ومدينة الرصيفة، وأخرى في جامعة البترا بالتعاون مع قسم "الأفلام التحريكية" في الجامعة والمعهد الاسترالي لفنون التواصل SAE.
ويأتي مهرجان "كرامة" في دورته الثامنة بدعم من الاتحاد الأوروبي ومجموعة من السفارات الأوروبية.

التعليق