سيميوني لا يعتبر وداع أتلتيكو المبكر إخفاقا

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب تشلسي إيدن هازارد يعانق نجم اتلتيكو أنتوان غريزمان خلال مباراة الفريقين أول من أمس -(أ ف ب)

مدن - صرح دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد عقب التعادل 1-1 مع تشلسي والخروج من دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، أن الخروج المبكر "ليس فشلا".
وأوضح سيميوني "ليس فشلا. إنه وضع كان من الممكن أن يحدث. أمامنا موسم طويل للغاية وأكرر أننا بخير، رغم علمي بصعوبة الشرح عندما تودع التشامبيونز ليغ"، وذلك خلال مؤتمر صحفي.
وأكد المدرب الأرجنتيني أن فريقه "على ما يرام" رغم "صعوبة الشرح حين تخرج من دوري الأبطال"، مذكرا بأنه ولاعبيه حصلوا على "نقاط من متصدر المجموعة أكثر من متذيلها".
وقال "إنه خروج مؤلم، لكن كرة القدم رائعة: انتزعنا نقاط من متصدر المجموعة (روما) أكثر من متذيلها (قره باغ)"، أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد اللقاء بملعب ستامفورد بريدج.
وتابع "لا نبحث عن مبررات. الآن وبغض النظر عن النتيجة السلبية بالخروج من التشامبيونز ليغ، نركز فيما هو مقبل، وأعلم أن الفريق سينافس، سواء في الليغا أو كأس الملك أو الدوري الأوروبي".
كان أتلتيكو مدريد قد ودع التشامبيونز ليغ بعد تعادله 1-1 في ستامفورد بريدج مع تشلسي، وسيخوض بطولة الدوري الأوروبي.
من ناحية ثانية، أكد الإيطالي أنتونيو كونتي مدرب تشلسي أن فريقه "استحق الفوز بالمباراة"، معربا في الوقت ذاته عن رضاءه تجاه "التأهل لثمن النهائي من بطولة خضنا فيها مجموعة صعبة للغاية".
وقال كونتي "كانت مباراة جيدة. اعتقد أننا استحققنا الفوز لأننا خلقنا الكثير من الفرص، لكنها ليست أي فرص، بل فرص خطيرة جدا. لم نحسن استغلالها وكان حارسهم (يان أوبلاك) هو الأفضل في فريقه. في ظروف أخرى كنا لنفوز بحصيلة وفيرة من الأهداف"، خلال مؤتمر صحفي.
وأضاف "استقبلنا هدفا من ركلة ركنية، وهذا شيء يتعين علينا تحسينه. ارتكبنا الكثير من الأخطاء وعندما تلعب هذا النوع من المباريات يصبح المدافعون مهمين للغاية".
من جهته، أكد أوزيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما عقب تأهل فريقه لثمن النهائي، أن هذا التأهل بدأ العمل عليه منذ الجولة الأولى في المجموعة الثالثة والتي انتهت بالتعادل السلبي مع أتلتيكو مدريد.
وقال دي فرانشيسكو "تسلحنا بقدر كبير من الإرادة، بدءا من التعادل مع أتلتيكو. لم نقدم مباراة جيدة، لكننا أدركنا المعاناة ومن هنا بدأنا في العمل على هذا التأهل"، وذلك بعد الفوز أول من أمس على قره باغ 1-0.
وأضاف المدرب الإيطالي "لم يكن أحد ينظر لنا ضمن المرشحين الأوفر حظا" للتأهل عن المجموعة الثالثة، موضحا أنه لطالما "آمن" بقدرات لاعبيه، وذلك خلال تصريحات أوردتها شبكة "ميدياسيت بريميوم.
واعترف دي فرانشيسكو أن فريقه عانى في الشوط الأول من لقاء قره باغ بسبب الضغط، لكنه أعرب عن رضاه تجاه الأداء الذي قدمه لاعبوه في الشوط الثاني والذي أسفر عن تسجيل الأرجنتيني دييغو بيروتي لهدف الفوز (53).
وتابع "كان فوزا عظيما، ليس من السهل على الإطلاق الفوز في التشامبيونز ليغ". -(إفي)

التعليق