الفلسطينيون يتحدون ترامب: القدس عاصمة لفلسطين

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:28 صباحاً
  • فلسطينيون في غزة يحرقون العلمين الأميركي والإسرائيلي احتجاجا على اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل- (ا ف ب)

مدن - رفض الفلسطينيون أمس قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إليها، حيث اعتبروا القرار يقوض السلام وينتصر للمحتل والمعتدي.
وشددوا، أن القدس عاصمة لدولة فلسطين، ولن يغير قرار ترامب من هذه الحقيقة، فيما انطلقت فعاليات منددة ومستنكرة بالقرار بالعديد من المدن الفلسطينية.
وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطاب متلفز، مساء أمس من رام الله، إن الإجراءات التي أعلنتها الإدارة الأميركية بشأن القدس مستنكرة ومرفوضة، وتشكل تقويضاً متعمداً لجميع الجهود المبذولة من أجل تحقيق السلام، وتمثل إعلاناً بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام.
وأضاف الرئيس الفلسطيني، أن الإدارة الأميركية بهذا الإعلان اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية، وفضلت أن تتجاهل وأن تناقض الإجماع الدولي الذي عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم، وقياداته الروحية والمنظمات الإقليمية خلال الأيام القليلة الماضية حول موضوع القدس.-(بترا)

التعليق