اختتام أول مخيم في ‘‘علم الأرصاد الجوية‘‘

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مشاركان في المخيم التدريبي الأول لهواة الطقس خلال التكريم-(من المصدر)

عمّان-الغد- ضمن توجهاتها الهادفة إلى إثراء المجتمع المحلي والمساهمة في نموه وتطوره، اختتمت شركة "طقس العرب"-ArabiaWeather Inc، الرائدة والمتخصّصة في مجال توفير بيانات حلول الأعمال الخاصّة بالطقس لمُختلف القطاعات في الوطن العربي، المخيم التدريبي الأول لهواة الطقس.
ويأتي تنظيم هذا المخيم، الذي أقيم خلال الفترة ما بين 23 تموز (يوليو) و23 آب (أغسطس) 2017، في مقر الشركة الرئيسي، كجزء من رؤيتها المستقبلية لإنشاء مجتمعات وأفراد متخصصين في علم الأرصاد الجوية والبحوث المرتبطة بها في الأردن والشرق الأوسط.
ويهدف المخيم التدريبي إلى تخريج فوج من هواة الطقس الذين يتمتعون بالمهارات والأساسيات اللازمة لتطبيق مبادئ الأرصاد الجوية في أدق صورها، وبأحدث الوسائل والتقنيات المستخدمة. وتسهم جهود شركة "طقس العرب" في إنشاء مجتمعات مهتمة في مجال الأرصاد الجوية وآثارها، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط التي تتقلب فيها الحالات الجوية باختلاف مناطقها.
وأعرب خريجو هذا الفوج عن حماسهم وحاجتهم لمثل هذا المخيم التدريبي؛ حيث أشار المتدرب غالب أبو بكر، الطالب في الصف العاشر في مدرسة كلية الحسين، إلى أن هذه التجربة مع شركة "طقس العرب" أسهمت في تطوير معرفته وخبراته وصقلها على الصعيدين المهني والشخصي. ولفت إلى أنه تفاجأ بمستوى التقدم التكنولوجي الهائل في شركة "طقس العرب"، والذي يلعب دوراً رئيسياً في دعم أنشطتها في مجال الأرصاد الجوية.
وأعرب أيضاً عن امتنانه لإتاحة هذه الفرصة له لاكتساب المعرفة والخبرة القيمتين في مجال الأرصاد الجوية.
وبدوره، أشار يوسف الأنباري، أحد هواة الطقس من دولة العراق، إلى أن المهارات والمعرفة التي اكتسبها بعد خوضه لتجربة المخيم التدريبي تسمح له الآن بقياس دقيق للحالات الجوية المقبلة. ومن الجدير بالذكر، أن "طقس العرب" هي الشركة الرائدة والمتخصصة في مجال توفير المنتجات والخدمات والحلول الخاصة بالطقس لمختلف العملاء وقطاعات الأعمال في الوطن العربي.
وتقدم "طقس العرب" خدماتها المتعلقة بالتنبؤات الجوية وبيانات الطقس لـ70 مليون شخص حول العالم، من خلال توفير التطبيقات والمزايا عبر الهواتف الذكية والموقع الإلكتروني، والمنتجات الإعلامية، إلى جانب حلول الأعمال الخاصة التي تساعد على اتخاذ القرار وتقلل من الخسائر والمخاطر. وتعمل الشركة على توفير حلول الطقس والأرصاد الجوّية للشركات من مختلف القطاعات في المنطقة، بما في ذلك القطاعات التي تتأثر بشكل ملموس بالظروف الجوية؛ كقطاع الإعلام، والطيران، والنفط/الغاز، والزراعة، والتأمين، والتجزئة، وغيرها من القطاعات التي تستفيد من المعلومات المتعلقة بالطقس. وتساعد هذه الحلول الشركات على خفض التكلفة، وتعزيز السلامة، ودعم مستويات الكفاءة في تنفيذ العمليات.

التعليق