علماء يكشفون الصلة بين الطقس البارد والسرطان

تم نشره في السبت 9 كانون الأول / ديسمبر 2017. 10:17 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- وجد موظفو كلية الطب في جامعة قبرص أن سكان البلدان الشمالية أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.

 

وفي وقت سابق، افترض العلماء أن هناك صلة بين التكيف البشري مع الظروف الجوية القاسية وخطر الإصابة بهذا المرض، ونشرت الدراسة في مجلة "البيولوجيا الجزيئية والتطور".

 ويقول أحد مؤلفي الدراسة البروفيسور كونستانتينوس فوسكارديس: "إن التعديلات الوراثية التي تساعد على مواجهة الظروف المناخية الشديدة يمكن أن تؤدي إلى تطور الخلايا السرطانية". ووفقا له، الخلايا المقاومة للصقيع هي عرضة بشكل خاص لتشكل السرطان حسب ما نقل موقع "سبوتنيك".

ودعما للفرضية، يستشهد العلماء ببيانات من الإحصاءات العالمية. وبالنتيجة، حسب الرسوم البيانية التي نشرت على الموقع، تبين أن سكان البلدان الشمالية أكثر عرضة لسرطان الرئة والثدي أو القولون والمستقيم. ويتضح هذا بشكل خاص في البلدان الاسكندنافية، حيث أن عدد الأشخاص الذين يعانون من هذه الأورام الخبيثة أعلى بكثير من المتوسط ​​العالمي.

التعليق