الملكة رانيا تطلع على الخدمات المجتمعية في مركز سيدة السلام

تم نشره في الأحد 10 كانون الأول / ديسمبر 2017. 06:34 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 10 كانون الأول / ديسمبر 2017. 11:12 مـساءً
  • الملكة رانيا أثناء زيارتها لمركز سيدة السلام للأشخاص ذوي الإعاقة الأحد
  • الملكة رانيا أثناء زيارتها لمركز سيدة السلام للأشخاص ذوي الإعاقة الأحد

عمان- زارت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الأحد مركز سيدة السلام للأشخاص ذوي الإعاقة في عمان، واطلعت على الجهود الانسانية والمجتمعية التي يقدمها المركز لذوي الاعاقة.

وبحضور المطران وليم الشوملي ومدير مركز سيدة السلام للأشخاص ذوي الإعاقة الأب الدكتور شوقي بطريان والمدير التنفيذي سهم مدانات والاخت ردية عسافين، التقت جلالتها عدداً من المتطوعين واللاجئين العاملين في المركز، واستمعت منهم الى عرض حول انجازات المركز والخدمات التي يقدمها.

وأشار المطران إلى أن المركز الذي افتتح عام 2004 من قبل البطريركية اللاتينية يقدم الخدمة الانسانية والمجتمعية والروحية والمتمثلة في تقديم الخدمة المجانية لذوي الاحتياجات الخاصة بعيداً عن الفوارق الاجتماعية والدينية.

واطلعت جلالتها على قسم العلاج الطبيعي والوظيفي الذي يشمل صالة التمارين والعلاج الكهربائي والعلاج المائي والعلاج الوظيفي. والتقت جلالتها عدداً من الأطفال الملتحقين بالمركز وأمهاتهم. كما انضمت الى أطفال من ذوي الإعاقة وأمهاتهم ومتطوعين في عدد من الانشطة بمناسبة عيد الميلاد.

ويشتمل الفرع الرئيسي في عمان على أقسام مختلفة، الإرشادي، والخاص بالإعاقات العقلية البسيطة والمتوسطة، وقسم التّدخّل المُبكّر والتوحّد، وقسم النطق بالاضافة الى قسم الأطراف والجبائر الاصطناعية.

وأقام مركز سيدة السلام وحدات للعلاج الطبيعي لتخفيف العبء على الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم في المملكة، في مناطق تكثر فيها الإعاقات الحركية، وتفتقر الى هذه الخدمات، مثل الفحيص والزرقاء والمفرق وعنجرة والعقبة. ويوفّر مركز سيدة السلام إمكانية العمل التطوعي من أجل توعية المجتمع الأردني حول كيفية معاملة الاشخاص ذوي الاعاقة.-(بترا)

التعليق