‘‘سند‘‘ بمركز تطوير الأعمال ‘‘BDC‘‘ يساعد للوصول لفرص حقيقية للتشغيل

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • خريج برنامج سند لمركز تطوير الأعمال عمر مشهور - (من المصدر)

عمان-الغد- من طموح خريج إلى خيبات التشغيل وفرص العمل، هكذا كان حال عمر مشهور خريج دبلوم مالية ومصرفية الذي أنهى دراسته من أحد كليات المجتمع وانطلق باحثا عن فرصة عمل يجد فيها طموحه ويرسم مستقبله خاصة بما عرف عنه بقوة ارادة وعزيمة ورغبة لاثبات الذات. ما حصل كان عكس ما توقع بعد بحث استمر أكثر من سنة عن وظيفة تناسب مؤهلاته الدراسية والفكرية دون جدوى.
يقول عمر مشهور "بالنسبة لي كانت أصعب فترة أمر بها في حياتي فالاحباط النفسي والفكري الذي اصبت به اصبح هاجسا لي بعد تقديم الكثير من الطلبات دون رد سوى لمقابلتين باءت بالفشل. ومازادها سوء هو ان مثلي مثل آلاف الشباب فهي مشكلة حقيقية اما ان نتخطاها أو تغلبنا. بالنسبة لي قررت ان أتخطاها" بدأ عمر البحث عن حلول في اكتساب الخبرة والمهارات التي تطلبها المؤسسات والشركات عله يضيف إلى شخصيته وخبرته شيئا يعزز وصوله للوظيفة ومن خلال بحثه نصحه أصدقاءه بالالتحاق ببرنامج سند التدريب لأجل التشغيل والذي يديره مركز تطوير الأعمالBDC بتمويل من الحكومة الكندية للتنمية Global Affairs Canada . من المسمى بدى له فرصة ذهبية وحلقة وصل للوصول إلى الوظائف فبادر بالالتحاق بالبرنامج التدريبي.
يبين عمر" لقد كان البرنامج التدريبي بمثابة معرف لما اتحلى به من صفات وما احتاج للعمل عليه لاصل إلى طموحي، في البداية كنت أظن أنني أمتلك جميع المؤهلات ولا مبرر لرفض طلب التوظيف الخاص بي، ومع البرامج التدريبية التي حضرتها ضمن برنامج سند بدأت أدرك ما ينقصني من مهارات في التواصل وتنظيم الوقت وكيف أقدم نفسي بثقة لأنال القبول من اصحاب العمل، بالإضافة إلى ما حصلت عليه من مهارات في كيفية التحضير للمقابلة وبناء السيرة الذاتية "
لقد كان لبرنامج سند دور رئيسي في تجسير الفجوة بين مؤهلات عمر كخريج جديد ومتطلبات سوق العمل خاصة بتنفيذ البرامج على أيدي مدربين متخصصين امتلكوا من الخبرات ما يكفي لتمكين الخريجين بالمهارات التقنية والعملية بالاضافة الى اسلوب التدريب التفاعلي التشاركي الذي جعل المتدربين جميعا جزءا لا يتجزء من العملية التدريبية لاستباط المعرفة والمهارة واعطاء الرأي بحرية وتقبل آراء الاخرين وغيرها من المهارات والسلوكيات الاساسية واللازمة للنجاح في بيئة العمل، وأضاف عمر"بعد انتهاء التدريب في برنامج سند تم تشبيكي مع الشركات من خلال يوم وظيفي نظمه مركز تطوير الأعمال BDC- للتقدم لفرصة عمل، كانت مختلفة عن كل المقابلات كوني أكثر وعيا لمتطلبات الوظيفة وما يناسب مؤهلاتي لاقدم سيرتي الذاتية وكيفية الوصول إلى الشركات باسلوب مهني محترف. والاهم من ذلك لقد اصبحت على درجة عالية من الثقة بالنفس، حصلت على وظيفة في شركة للخدمات الصحية من خلال المقابلات التي اجريتها مع مجموعة كبيرة من الشركات من مختلف القطاعات في ان واحد."
وختم عمر حديثه قائلا "برنامج سند هو البرنامج الذي يجعلك تقف كالصخر أمام التحديات وترسم هدفك إلى أن تحصل عليه.

التعليق