عكروش: 2018 عام تعزيز الصناعة الوطنية في كينيا

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • عكروش يتحدث الى الصحفيين-(بترا)

نيروبي- اكد الملحق التجاري الاردني في العاصمة نيروبي وسام عكروش، ان العام المقبل سيحمل نتائج مثمرة لتعزيز تواجد الصناعة الاردنية في السوق الكينية التي تعتبر واعدة.
وقال في تصريحات صحافية، على هامش زيارة الوفد الاقتصادي الاردني الى كينيا، ان هناك الكثير من العقود ما زالت في طور الاعداد سيتم توقيعها قريبا في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والادوية والمواد الكيماوية والغذائية والاسمدة.
وحسب عكروش يصدر الاردن حاليا نحو 25 منتجا الى كينيا، معبرا عن امله بتوسيع قاعدة السلع في 2018، وان يكون هناك منتجات جديدة وبخاصة في ظل الجهود الحكومية التي تبذل بهذا الخصوص.
وشدد على ضرورة الاهتمام بالسياحة الدينية والعلاجية واستقطاب الجنسية الكينية للعلاج والطبابة بالمملكة، وبخاصة ان هناك مليون مواطن كيني يتعالجون سنويا في الخارج، ونصيب الاردن منهم حاليا فقط واحد بالمئة.
ويراهن عكروش على تنافسية وسمعة الصناعة الوطنية لاختراق السوق الكينية في ظل توفر فرص واعدة امامها، مؤكدا ان المكتب يهدف لربط الصناعات الاردنية بالسوق الكينية من خلال تعريف اصحاب الاعمال والصناعيين الاردنيين الذي لديهم رغبة لدخول السوق الكينية. واضاف "ان المكتب الذي افتتح نهاية العام الماضي يتابع كذلك المراسلات التي تتم لمعرفة استجابة المستوردين للمنتج الاردني ومدى قبوله للوصول الى مرحلة العمل والتعاون بين الطرفين.
واشار الى ان المكتب يسعى كذلك لربط المستثمرين الاردنيين مع هيئة الاستثمار الكينية ومتابعة اصدار التراخيص والموافقات وتصاريح العمل اللازمة وتزويدهم بالقوانين والتعريف بشركات التخليص المهمة بالسوق.
وبين ان المكتب الذي يتواجد بمقر السفارة الاردنية بالعاصمة نيروبي، يوفر المصادر التجارية والمعلومات عن المستوردين الكينيين للصناعيين الاردنيين ومتابعة المعارض التي تقام هناك، وتزويد غرف الصناعة بمواعيدها بعد اجراء دراسة وافية عنها.
وطالب عكروش الشركات الصناعية والتجارية الاردنية بالتواصل مع المكتب لانه يمثل حلقة ربط وخط دفاع عن مصالح اصحاب الاعمال الاردنيين الراغبين بالتصدير الى السوق الكينية.
وقال ان هناك الكثير من الفرص للصناعات الاردنية في السوق الكينية نظرا لجودتها وتنافسيتها وضعف القدرات الصناعية لاعتماد كينيا اساسا على الزراعة التي تمثل 43 بالمئة من اقتصادها، داعيا الصناعيين الاردنيين الى التوجه لهذه السوق والمشاركة بالزيارات التي تنظم اليها. -(بترا)

التعليق