الاحتلال يعتقل فلسطينيين بينهم خضر عدنان

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان- (أرشيفية)

الغد- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان (48 عاما) من منزله في بلدة عرابة قرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، وذلك ضمن حملة اعتقالات شنها الاحتلال في الآونة الأخيرة.

وقالت الأسيرة المحررة والناشطة منى قعدان -وهي من سكان البلدة أيضا- إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال داهمت منزل الشيخ قرابة الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وكان للتو عائدا من مدينة الخليل، وقامت باعتقاله بعد تكبيله واقتياده إلى جهة لا تزال مجهولة لذويه.

وأوضحت قعدان -نقلا عن زوجة الشيخ خضر- أنه أخبر زوجته بأنه سيبدأ إضرابا عن الطعام منذ لحظة اعتقاله.

يذكر أن الشيخ خضر عدنان اعتقل عدة مرات وحكم بالسجن الإداري، ويوصف بأنه مفجر ثورة الإضرابات الفردية عن الطعام في سجون الاحتلال التي خاضها بنفسه عام 2011.

وعلى صعيد مشابه، اقتحمت قوات الاحتلال مدنا أخرى بالضفة الغربية وشنت حملة اعتقالات.

وقالت مصادر مطلعة إن حملة الاعتقالات تركزت في مدينة نابلس وقراها كما سمع دوي إطلاق نار كثيف خلال عملية الاقتحام للمدينة.

كما داهم الاحتلال منزل الأسير ياسين صلاحات (أبو القرعة) بمنطقة واد الفارعة شمال نابلس، وهو منفذ عملية الطعن بالقدس، التي أصيب بها حارس أمن إسرائيلي بجراح وصفت بالخطيرة.

واعتقل الجنود الإسرائيليون أيضا شبانا آخرين في مدن طولكرم وسلفيت ورام الله وبيت لحم بالضفة الغربية والقدس.-(الجزيرة نت)

التعليق