نتانياهو: الاعتراف بالقدس يجعل السلام ممكنا

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • نتانياهو: الاعتراف بالقدس يجعل السلام ممكنا- (ا ف ب)

بروكسل- صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، في بروكسل، اليوم الاثنين، أن اعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل "يجعل السلام ممكنا" في الشرق الأوسط.
وقال نتانياهو الذي كان إلى جانب وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إن "القدس عاصمة إسرائيل ولا أحد يستطيع أن ينكر ذلك.. هذا يجعل السلام ممكنا لأن الاعتراف بالواقع هو جوهر السلام".
وقال نتانياهو، أول رئيس وزراء إسرائيلي يزور المؤسسات الأوروبية منذ 22 عاما، إن ما فعله الرئيس ترامب هو "وضع الحقائق على الطاولة"، وأضاف أن "السلام مبني على الواقع، والاعتراف بها".
وقرر ترامب إيفاد نائبه مايك بنس إلى الشرق الأوسط أواخر كانون الأول (ديسمبر)، إلا أن المسؤولين الفلسطينيين أعلنوا أنهم لن يلتقوه.
وكررت موغيريني موقف الاتحاد الأوروبي الداعم لدولتين إسرائيلية وفلسطينية تعيشان جنبا إلى جنب، عاصمتهما القدس.
وقالت موغيريني "كشركاء وأصدقاء لإسرائيل، نعتقد أن المصالح الأمنية لإسرائيل تقتضي إيجاد حل قابل للاستمرار وشامل" للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.
كذلك قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي "أدين بأشد العبارات الممكنة كل هجوم على يهود في كل مكان في العالم بما في ذلك في أوروبا وإسرائيل وعلى مواطنين إسرائيليين".-(ا ف ب)

التعليق