‘‘مادبا للمسرح والفنون‘‘ تكرم مبدعي الحركة المسرحية

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • جانب من حفل تكريم مبدعي الحركة المسرحية -(الغد)

أحمد الشوابكة

مادبا-الغد- أقامت فرقة "مادبا للمسرح والفنون"، مؤخرا، حفلا تكريميا لرواد الحركة المسرحية في مادبا؛ حيث جرى الحديث خلال الحفل عن مراحل انطلاقة الحركة المسرحية ونشأتها منذ 1916 ولغاية الآن.
وأشار الزميل أحمد الشوابكة، في ورقة قدمها عن مراحل انطلاقة المسرح منذ العام 1916 على يد الأب البولندي يوحنا نويفيل، الذي كان يجمع أبناء الرعية ويفترشون الأرض ليؤدوا مهارات التمثيل المسرحي في الهواء الطلق، إلى مرحلة العشرينيات على يد الأب أنطوان الحيحي والأب زكريا الشوملي ومروراً بالمؤرخ العلامة روكس بن زايد العزيزي، إلى أن اشتدت الحركة المسرحية التربوية في نهاية الخمسينيات على يد مدير مدرسة مادبا الثانوية للبنين أحمد العكايلة والمدرس في ذلك الوقت عبد اللطيف الشيخ. واستمر الحراك المسرحي، وفق الشوابكة، في بداية السبعينيات من خلال مركز شباب مادبا الذي أسس فرقة للمسرح  ضمت العديد من المبدعين أمثال المخرج حسين دعيبس وشقيقه أحمد دعيبس والكاتب الساخر يوسف غيشان وشقيقه النائب نبيل غيشان والفنان مروان حمارنة.
فيما عرج الإعلامي محمود الرضاونة إلى مرحلة الثمانينيات والتسعينيات والألفية الثالثة والتي شهدت ازدهاراً في تشكيل فرق مسرحية منها؛ فرقة أضواء مادبا المسرحية والتي قدمت العديد من المسرحيات التي لاقت استحسان وإعجاب الجمهور وكانت تتناول العلاقة الاجتماعية والإنسانية. غير أن المخرج المسرحي الدكتور علي الشوابكة، وجه انتقاداً لاذعاً لاستغفال بعض الباحثين بالشأن المسرحي لبعض من أسهم في تنشيط وتفعيل الحركة المسرحية، مطالباً بإعادة عملية توثيق الحركة المسرحية بمراحلها كافة. وأدار الندوة والحفل التكريمي الروائية نوال القصار، وجرى خلاله عرض فيلم عن الفنان المسرحي الراحل خالد عطية أبو حشيس، تناول أهم أعماله المسرحية ومشاركاته في الأعمال الدرامية، ومنها المسلسل الكوميدي "الشريكان" مع الراحل حسن إبراهيم والكوميدي موسى حجازين.
وكان رئيس فرقة "مادبا للمسرح والفنون"، المخرج صلاح أبو الغنم، أكد في حديثه، الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني لاسترداد حقه الشرعي في إقامة دولته على أرض فلسطين وعاصمتها القدس، مؤكداً استنكار الفرقة لموقف الإدارة الأميركية بنقل سفارتها إلى القدس، مشيراً إلى أن هذا القرار مخالف للشرعية الدولية.
وقام الطوال بتقديم الدروع والشهادات إلى رواد المسرح  والحركة الفنية في مادبا، وهم المخرج حسين دعيبس والفنان مروان حمارنة والمخرج محمود رضاونة والكاتب الساخر يوسف غيشان والفنان الراحل خالد عطية أبو حشيش والموثق وليد خرمة، ورئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس شارلي الطوال.

التعليق