بريزات: إعلان ترامب جائر على حقوق الشعب الفلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الانسان د. موسى بريزات - أرشيفية- (تصوير: ساهر قداره)

غاة الشيخ

عمان -  أكد المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور موسى بريزات أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، اعتداء جائر على حقوق الشعب الفلسطيني، بخاصة حقه في السيادة الوطنية وتقرير المصير.
جاء ذلك خلال وقفة نظمها المركز احتجاجا على القرار الأميركي، شارك فيها حقوقيون وقانونيون وممثلون عن مؤسسات مجتمع مدني، رفعوا شعارات تؤكد على عروبة القدس، وتشجب المحاولات الأميركية بصهينتها.
واضاف بريزات، ان هذا القرار سيحدث ارتدادات سياسية وأمنية واسعة، تهدد حقوق الإنسان على أكثر من صعيد، مؤكدا أن المركز، يرسل رسالة واضحة للمؤسسات الدولية، بخاصة مجلس حقوق الانسان والامم المتحدة ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، يفيد بأن قرار ترامب يضر بالأمن والاستقرار الإقليمي الدولي، ويخالف ما جاء في المواثيق الدولية.
نقيب المحامين مازن ارشيدات؛ قال في كلمة خلال الوقفة، إن الأردن أكثر المتضررين من قرار ترامب، مشيرا إلى أن هذا القرار ليس وليد اللحظة، بل هو موضوع على الطاولة منذ العام 1995.
وبسخرية شكر ارشيدات "قرار ترامب الأرعن، لأنه أيقظ الشعوب العربية وأعاد البوصلة إلى فلسطين، بعد أن انحرفت منذ عقود".
ودعا لاستمرار توحد صفوف المجتمع الأردني، لمجابهة هذا القرار، مشيدا في الوقت ذاته بخطوة مجلس النواب الاخيرة، في اعادة النظر باتفاقية وادي عربة، التي ظل اعادة النظر فيها مطلبا قديما جديدا.
كما دعا وزراء الخارجية العرب للخروج بصوت واحد وقوي، يؤكد عروبة القدس وفلسطين.
عضو مجلس أمناء المركز الدكتورة عبير دبابنة، قالت إن القدس ستبقى عربية، ولا يوجد كيان اسمه اسرائيل، بل هناك دولة اسمها فلسطين، وقرار ترامب لن يؤثر على هذه الحقيقة، ولا قيمة شرعية أو قانونية أو سياسية له.

التعليق