صلاح على وشك حل "عقدة مصرية قديمة"

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2017. 09:20 صباحاً
  • محمد صلاح

روما- بعد عام مبهر مع روما الإيطالي وليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، بات محمد صلاح على بُعد خطوات قليلة من كسر عقدة مصرية عمرها أكثر من 3 عقود مع جائزة أفضل لاعب في أفريقيا.

فقد حصل صلاح، الاثنين، على اللقب الذي تقدمه شبكة "بي بي سي" البريطانية، إلا أن الجائزة الأهم المقدمة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، ومن قبله مجلة "فرانس فوتبول"، لا تزال مستعصية على المصريين منذ 34 عاما.

وكان محمود الخطيب نجم الأهلي السابق ورئيس النادي حاليا، المصري الوحيد الذي توج باللقب، وحدث ذلك عام 1983، فيما نافس عليه عدد من المصريين لكنهم فشلوا في قنصه.

ففي عام 1970، الذي شهد النسخة الأولى من الجائزة، حل علي أبوجريشة نجم الإسماعيلي السابق في المركز الثالث، وهو ما حدث عام 1974 مع حسن شحاتة المدرب السابق لمنتخب مصر، ولاعب الأهلي السابق طاهر أبوزيد عام 1984، والمهاجم المعتزل صاحب الصولات الكبيرة في أوروبا أحمد حسام (ميدو) عام 2002.

أما محمد أبوتريكة فقد كان قاب قوسين أو أدنى من الحصول على الجائزة عام 2008، إلا أنها ذهبت للتوغولي إيمانويل أديبايور.

وفي استفتاء "بي بي سي"، حصل صلاح (25 عاما) على رقم قياسي من الأصوات، بعد قيادته بلاده إلى نهائي كأس أمم أفريقيا، والتأهل إلى المونديال لأول مرة منذ 1990، بتسجيله 5 أهداف وصنع هدفين آخرين.

ويتصدر صلاح حاليا ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي (13 هدفا)، وأضاف 10 أهداف مع روما في جميع المسابقات في 2017 قبل انتقاله إلى "أنفيلد".-(سكاي ينوز)

التعليق