البحث الجنائي يجدد التحذير من الترويج الإلكتروني لحوادث كاذبة

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:30 مـساءً
  • (تعبيرية)

عمان- الغد- قال مصدر أمني، اليوم الثلاثاء، إن العاملين في وحدة الجرائم الإلكترونية في إدارة البحث الجنائي باشروا تتبع عدد من الرسائل غير الحقيقية والمروسة باسم إدارة البحث الجنائي بعد أن تم رصد تداولها في الأيام الماضية عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي وبرامج التواصل عبر الهواتف الذكية.

ووفق المصدر، تتحدث تلك الرسائل عن وقوع أشخاص ضحية لجرائم متعددة منها قيام مجهولين وفي الطريق العام بتخديرهم بواسطة بطاقة تعريفية توضع عليها مادة مخدرة واختطافهم بعد ذلك، حيث أشار المصدر الأمني إلى أن كل ما تحويه تلك الرسائل هو من نسج الخيال وعار عن الصحة ويخالف العقل والمنطق وتم نفيه لأكثر من مرة على مدار أعوام عديدة سابقة.                                           

وأكد المصدر الأمني أن مديرية الأمن العام بمختلف إداراتها هي دوما السباقة ومن تبادر عبر قنواتها ووسائلها المعتمدة وبالتعاون مع كافة وسائل الإعلام بالتحذير والتنويه حول مختلف الجرائم ووضع المواطنين بكافة ملابساتها وتفاصيلها وكيفية تجنبها وطرق الإبلاغ عنها خاصة في حال ظهور أي إشكال جديدة للجرائم.                                                               

وأهاب المصدر بالمواطنين قبل تداول مثل تلك الرسائل التأكد من صحتها ومصدرها وعدم التعامل معها أو تبادلها ونشرها دون التوثق من ذلك لكي لا يكونوا قد ساهموا عن دون قصد في نشر الإشاعات والمخاوف لدى المواطنين حول وقائع غير صحيحة ولا تمت للحقيقة بصلة إضافة إلى أنها توجب الملاحقة القانونية في حال ثبوت أن كتابتها وبثها كان بقصد به نشر تلك المخاوف بين أفراد المجتمع.

التعليق