توريس يرفع راية التحدي في أتلتيكو رغم قدوم فيتولو وكوستا

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • مهاجم أتلتيكو مدريد فرناندو توريس -(إفي)

مدن - قال مهاجم أتلتيكو مدريد، فرناندو توريس، إنه سيواصل الكفاح من أجل الاستمرار في صفوف الـ"روخيبلانكوس" ولن يستسلم أبدا، مؤكدا ترحيبه بانضمام دييغو كوستا وفيتولو إلى الفريق الأول مع بداية العام.
وفي مقابلة مع صحيفة "آس" الإسبانية صرح المهاجم الدولي الإسباني "لن أستسلم بعدما كافحت من أجل اللعب. مستقبلي يتمثل في مباراة السبت المقبل، أعلم أن كل مباراة لعبتها قد تكون الأخيرة لي في أتلتيكو أو ربما لا. أخوض كل مباراة كما لو كانت الأخيرة، هذا هو أسلوبي. لم يهدني أحد شيئا، انضممت إلى الفريق في سوق الانتقالات الشتوية وكانت أولى مبارياتي أمام ريال مدريد وبرشلونة. سجلت أهدافا لكنها لم تشفع لي للعب كأساسي، بعدها أنهيت الموسم كمهاجم أساسي للفريق، وفي الموسم التالي حدث أمر مشابه وأنهيته وأنا أساسي، أنا هنا للامكانيات التي أحظى بها وللأداء الذي أقدمه".
وعن قرب وصول فيتولو في كانون الثاني (يناير) المقبل وعودة دييغو كوستا للملاعب، قال توريس "الوضع ليس جديدا، عدت معارا في كانون الثاني (يناير) 2015 وانتهت فترة إعارتي وكنت لن أجدد، هكذا أبلغوني، لكنني استمريت في نهاية الأمر، لم أكن أفكر في شيء سوى في نهائي ميلانو (بدوري الأبطال). كنت أجلس بديلا بعد قدوم (كيفن) غاميرو، لكني أنهيت الموسم بخوض الكثير من المباريات".
وأضاف "الآن يأتي دييغو كوستا وسأعاني من أجل اللعب، لكني سأعمل للعب كأساسي، كما أفعل دائما".
وعن امكانية اعتماد المدرب دييغو سيميوني على ثلاثي الهجوم الفرنسي أنتوان غريزمان وكوستا إضافة لتوريس، قال اللاعب صاحب الـ33 عاما "أتمنى أن يكون هذا ممكنا. اعتقد ان انضمام كوستا سيكون أمرا جيدا للغاية، حظي بفترة إعداد طويلة للغاية، لكنه يتدرب معنا بنفس الوتيرة منذ شهر، إنه بحالة جيدة للغاية، وإذا كان كوستا قد قرر العودة فلأنه يعلم أن هناك التزاما كبيرا مع أتلتيكو ومع هؤلاء اللاعبين".
وحول وضع الفريق هذا الموسم بعد الخروج من دوري الأبطال ولكن مع استعادته الآمال في الليغا بابتعاده بست نقاط عن المتصدر برشلونة، قال "أحب هذه الليغا، نحن قريبون، عندما تأتي من الخلف فهذا أفضل والضغط عليك يكون دائما أقل، حيث أن باقي الأندية لا تركز عليك، لكنك في نفس الوقت ترى أن لديك حظوظ".
وأشار إلى أنه حلم دائما بهذا الفريق في أتلتيكو الذي يكافح على كل الألقاب ويصعب الأمور على كل منافس.
وأوضح أن سياسة التفكير في كل مباراة على حده تعد أمرا إيجابيا للغاية، مقرا بأن الفريق استهل الموسم بشكل سيء وبشكوك، لكنه حذر من أن الطريق ما يزال طويلا رغم السقوط في التشامبيونز ليغ "الفريق شهد الكثير من النتائج المتغيرة والتعادلين أمام قره باغ كلفنا الخروج من التشامبيونز ليغ. الآن تظهر أمامنا فرصة جديدة".
وعن عودة أتلتيكو للعب في الدوري الأوروبي، قال "نحن في بطولة أخرى، الدوري الأوروبي، وهدفنا هو الفوز بلقبها".
وحول مستقبل مدرب الفريق، سيميوني، قال "هو يؤمن بتطور النادي، وعندما يقرر أحد البقاء فلأنه يؤمن بالمكان الذي يعمل فيه. الشيء الأكثر أهمية هنا هو الاستقرار لوضع قاعدة يمكن من خلالها التطور".
وامتدح توريس عددا من زملائه بالفريق، مثل الحارس السلوفيني يان أوبلاك قائلا "لم أر مطلقا حارسا بهذا التألق، إنه الأفضل في العالم مع فارق واسع"، وكذلك ساؤول نيغيز "إنه أكثر لاعبي الفريق امتلاكا للحاضر والمستقبل، دائما ما يتخذ الخطوات المناسبة في مشواره".
وعن مشواره السابق في البريمير ليغ مع أندية تشلسي وليفربول، قال "من الرائع اللعب هناك، البريمير ليغ يتحسن مقارنة بحاله قبل عشرة أعوام، يحظى هناك كل ناد من الأندية الست الكبرى بنفس المتابعة في آسيا أو الولايات المتحدة التي يحظى بها مدريد أو برشلونة هنا". -(إفي)

التعليق