مندوبا عن الملك.. الطراونة يرعى حفل توزيع جوائز "رواد الأعمال"

‘‘بترا للصناعات الهندسية‘‘ تفوز بجائزة ريادي العام وطماطم الريادي الواعد

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • رئيس الديوان الملكي فايز الطراونة (الثاني يسار) يحضر حفل توزيع الجوائز - (بترا)

عمان- الغد- مندوباً عن جلالة الملك عبدالله الثاني، رعى رئيس الديوان الملكي الهاشمي، الدكتور فايز الطراونة، مساء أول من أمس، الحفل الختامي السنوي لشركة "إرنست ويونغ (EY)- الأردن"، والذي تم الإعلان خلاله عن الفائزين بجوائز "رواد الأعمال" للعام الحالي.
وتعدّ جائزة "رواد الأعمال"، التي انطلقت منذ 31 عاماً، الجائزة العالمية الوحيدة التي تحتفي برياديي الأعمال، الذين يطوّرون ويقودون شركات حيوية ناجحة ونامية في أكثر من 145 مدينة واقعة في 60 بلداً.
وسلّم الدكتور الطراونة، خلال الحفل الذي حضره عدد من المسؤولين ورجال الأعمال وشركاء "EY" من مختلف أنحاء الشرق الأوسط، جوائز العام الحالي للفائزين بالجائزة التي تسعى إلى إحداث تغيير في مشهد الأعمال، عبر تشجيع أنشطة الريادة بين الأفراد الذين يتحلون بالإمكانيات والقدرات المطلوبة، وتكريم مساهماتهم في مجالات أعمالهم.
وخلال الحفل، أعلنت شركة "EY- الأردن" عن فوز كل من أسامة العلي وعمر العلي من شركة "بترا للصناعات الهندسية" بجائزة "ريادي العام"، وحسام حمّو من شركة "طماطم" بجائزة "الريادي الواعد".
وتأسست شركة "بترا للصناعات الهندسية"، والفائزة بجائزة "ريادي العام"، العام 1987 على يد أسامة العلي، بهدف تصميم وتصنيع أجهزة ومعدات تكييف وتبريد (HVAC) عالية الجودة ومتعددة الاستخدامات، مع تطلعات قوية نحو الوصول إلى الأسواق العالمية.
وبعد مرور ثلاثين عاماً على تأسيسها، استكمل كل من أسامة وابنه عمر، المسيرة، معتمدين على استراتيجيات الأعمال المدروسة والشاملة، ليتمكنا من تعزيز مكانة "بترا" كشركة رائدة في طليعة القطاع تتميز بمنتجاتها عالية الجودة والمتواجدة في الأسواق العالمية.
وتضم "بترا" حالياً طاقماً من أكثر من ألفي محترف وخبير في الأردن، وقد أنهت مشروع توسعة لمصنع إنتاج في محافظة المفرق، وافتتحت منشأة جديدة في المملكة العربية السعودية. وسيحظى الثنائي بفرصة تمثيل الأردن في الحفل العالمي لجائزة "روّاد الأعمال العالمية"، الذي ستستضيفه مدينة مونتي كارلو في شهر حزيران (يونيو) 2018.
أما شركة "طماطم"، فقد تأسست العام 2013، وتعد شركة رائدة في مجال صناعة ألعاب الهواتف الذكية المخصصة لسوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ حيث تتعاون الشركة مع العديد من الاستوديوهات والمطورين العالميين، لطرح ألعابهم وتسويقها بما يتوافق مع لغة المستخدم العربي وثقافته. وتضم المنصة الخاصة بالشركة حالياً أكثر من 50 لعبة محلية وعالمية تم إطلاقها للأجهزة العاملة بنظامي "iOS" و"Android"، وبلغت نسبة التحميل أكثر من 45 مليون تحميل.
ومن خلال فئة "ريادي العام"، تكرّم الجائزة التي تقام للعام السابع في الأردن، أصحاب الأعمال اللامعين ممن تمكنوا من تحقيق النجاح في السوق والحفاظ عليه لفترة طويلة من الزمن، كما تسعى عبر فئة "الريادي الواعد" إلى تسليط الضوء على الإنجازات التي حققها رواد الأعمال الذين نجحوا في تأسيس شركات ناشئة مميزة.
وجرى اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم مستقلة برئاسة السيد ماهر قدورة، وضمت كلاً من الدكتور دريد محاسنة، والسيدة ماجدة اللبدي، والسيد أحمد الهناندة، والسيد سعد المعشر؛ حيث تم تقييم المرشحين استناداً إلى ستة معايير مختلفة، تضم روح الريادة، والأداء المالي، والتوجه الاستراتيجي، والابتكار، والأثر على الصعيد العالمي، والنزاهة والتأثير الشخصي.
وفي إطار الحرص على تشجيع ونشر روح الابتكار والقيادة بين فئة الشباب في المملكة، تم الإعلان عن اسم الفائز ضمن فئة "الطالب الريادي"، والتي تهدف إلى الاحتفاء بريادة الأعمال بين طلبة المدارس والجامعات من خلال إبراز النجاحات التي حققها روّاد الأعمال من هذه الفئة. وقد مُنحت الجائزة المقدمة بالتعاون مع المنظمة غير الربحية لتدريب وتمكين الشباب "إنجاز"، ليث أبو طالب، مؤسس شركة "ورقامي".
وبهذه المناسبة، قال الشريك والمسؤول عن جائزة "رواد الأعمال" في شركة (EY)- الأردن، وضّاح برقاوي "نفتخر في "EY" الأردن، بالاحتفاء بروّاد الأعمال البارزين في المملكة من خلال جائزة "رواد الأعمال". ونكرم اليوم أولئك الذين أثبتوا أنفسهم ليكونوا قادة أعمال يتمتعون بمستويات عالية من البصيرة الثاقبة والرؤى والشجاعة، ويتحلون بالقدرة على قيادة مشهد الأعمال في الأردن نحو آفاق جديدة، ويلهمون الأجيال المقبلة من رواد الأعمال المستقبليين".
وأضاف: "ومن خلال الأفراد، كالفائزين بجائزة "الريادي الواعد"، فإننا على ثقة بأن الأردن سيواصل دوره كمركز إقليمي للابتكار في العالم العربي؛ فهو غني بالإمكانات والفرص للانطلاق بالأعمال الإبداعية والحيوية".

التعليق