طلبة مدارس بالكرك ينظمون وقفات احتجاجية رفضا لقرار ترامب

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • منظر عام لمدينة الكرك - أرشيفية

هشال العضايلة

الكرك – نظم طلبة مدارس في مختلف مناطق محافظة الكرك، وقفات احتجاجية مع بداية الطابور الصباحي، للتعبير عن رفضهم للقرار الاميركي المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها.
وتوقف الطلبة مع بداية اليوم الدراسي، في الساحات المدرسية معلنين تضامنهم مع الشعب الفلسطيني الشقيق في مواجهة العدوان الأميركي الصهيوني، مؤكدين وقوفهم خلف القيادة الهاشمية الحكيمة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في رفض القرار الاميركي باعتباره يشكل انتهاكا للقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية.
وألقى طلبة ومعلمون كلمات في الوقفات الاحتجاجية تعبر عن موقف الطلبة والمعلمين في مدارس محافظة الكرك، والتي تؤكد على رفض القرار الاميركي لأنه يشكل اعتداء صارخا واضحا على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأشار الطلبة في كلماتهم الى وقوفهم في مدارس الكرك الى جانب الطلبة في فلسطين الذين يتعرضون لابشع صنوف العدوان من قبل قوات جيش الاحتلال الصهيوني، لافتين الى أن الطلبة الفلسطينيين، هم وقود الانتفاضة التي تشهدها فلسطين ضد العدوان الصهيوني وضد القرار الاميركي، الذي اعطى ارضا لا يملكها الى عصابات الصهيانة.
وشدد المتحدثون من الطلبة والمعلمين على أن الشعب الاردني يقف الى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق بكل ما أوتي من قوة، مؤكدين ان الاعتداء على الشعب الفلسطيني هو اعتداء على الاردن وشعبه.
وطالبوا من الهيئات الدولية وخصوصا الأمم المتحدة ان تعبر بشكل واضح وصريح عن وقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني، وان تعترف فورا بأن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية، على اساس ان القدس العربية من الاراضي المحتلة العام 1967 ويشملها القرارات الدولية الخاصة بالأراضي المحتلة. 

التعليق