البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) لعلاج أمراض المفاصل والجهاز الحركي

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • العلاج بالبلازما الغنية يعني الحصول على صفائح دموية مركزة من خلال عينة دم يتم سحبها من المريض-(أرشيفية)

عمان- العلاج بالبلازما الغنية (Platelet-rich Plasma) يعني الحصول على صفائح دموية مركزة من خلال عينة دم يتم سحبها من المريض.
هذه العينة تحتوي، بالإضافة إلى الصفائح الدموية، على كريات دم بيضاء وكريات دم حمراء وما يزيد على 300 نوع من عوامل النمو والسيتوكينات (Cytokines).
وما تعنيه البلازما الغنية بالصفائح الدموية، هو أنه يجب أن نحصل على تركيز عال من الصفائح الدموية مقارنة بالعدد الطبيعي الموجود في دم الإنسان، وعادة ما يكون هذا التركيز 5-10 أضعاف الكمية الموجودة بشكل طبيعي، ويمكن الحصول على ذلك من خلال وضع عينة الدم في جهاز للطرد المركزي ضمن بروتوكول محدد.
تاريخ العلاج بالبلازما
يعود تاريخ استخدام البلازما الطبي إلى مدة زمنية طويلة؛ حيث تم استحداثها في العام 1970، وتم استخدامها علاجيا في العام 1987 في إيطاليا. وانتشر استخدامها بعد ذلك في دول عدة منذ تسعينيات القرن الماضي.
ولكي يتم تحفيز عوامل النمو، يجب تنشيط الصفائح الدموية باستخدام بروتوكولات علاجية مختلفة ويوجد حاليا حوالي 17 طريقة لتحقيق ذلك.
يعتمد تركيز عوامل النمو في البلازما العلاجية على عوامل عدة منها:
1 - حالة المتلقي للعلاج.
2 - تركيز الصفائح الدموية.
3 - مستوى كريات الدم البيضاء والحمراء.
4 - الطريقة المستخدمة لتفعيل الصفائح من قبل الطبيب المعالج.
يصنف العلاج بالبلازما تحت مسمى علاج تجديد وترميم الخلايا من خلال تنشيط عوامل النمو والتأثير البيولوجي (Biological Effect).
ويعتمد نجاح هذا الأسلوب العلاجي على التقييم الصحيح لكل حالة مرضية على حدة واتباع البروتوكول العلاجي بما يتناسب مع حالة المريض والجزء المراد علاجه مع التركيز على أن يكون علاجا آمنا ومفيدا للمريض.
الدور العلاجي للبلازما
يتم استخدام هذا العلاج في اختصاصات طبية عدة، من أهمها:
1 - أمراض المفاصل والعظام.
2 - جراحة التجميل.
3 - الأسنان.
4 - الطب الرياضي.
5 - علاج الألم.
الدور العلاجي للجهاز الحركي والمفصلي؛ حيث يمكن استخدام العلاج بالبلازما المركزة في عدد كبير من الأمراض منها:
1 - تنكس مفاصل الحوض والركبتين.
2 - اعتلال وآلام العمود الفقري.
3 - آلام والتهاب مرابط مفصل الكتف (Rotator Cuff).
4 - التهاب مرابط مفصل الكوع (Tennis and Golfer Elbow).
5 - مرابط مفصل الكاحل والقدم (Ankle sprain and plantar fasciitis).
6 - الإصابات الرياضية.
7 - بعض حالات انحباس التهاب الأعصاب (Entrapment Neuropathies).
وهنا يجب التنويه إلى أن العلاج بالبلازما الغنية يعتمد على مكان وشدة الإصابة؛ حيث إن علاج الحالات البسيطة يكون سريعا ويمنع تفاقم الحالة.
أما الحالات الشديدة والمزمنة، فإن دور العلاج هو تخفيف الألم والحفاظ على المفصل وتحسين الأداء الوظيفي للمصاب.
كيفية تحضير العينة
يتم سحب عينة الدم من المريض بطريقة مماثلة لأي عينة دم أخرى. بعدها يتم إخضاع العينة لعملية فصل والحصول على الصفائح المركزة عن طريق جهاز الطرد المركزي. بعدها يتم معالجة وسحب الصفائح المنقاة بطريقة معقمة وباستخدام معدات مخصصة لهذه الغاية.
وتستغرق هذه العملية حوالي نصف ساعة، ويتم إعطاء الصفائح المركزة من قبل الطبيب مختص وذي خبرة في هذا المجال في المكان المخصص لها حسب حالة المريض والمنطقة المراد علاجها؛ حيث يجب أن تعطى بدقة متناهية مع مراعاة الالتزام ببروتوكول معقم.
يمكن إعطاء حقن البلازما الغنية في منطقة واحدة أو أكثر من منطقة حسب ما تستدعيه حالة المريض. بشكل عام، لا تسبب هذه الحقن آلاما تذكر، ولكن يمكن للمريض أن يشعر بعدم ارتياح أو ألم بسيط بعد إعطائها لمدة زمنية قصيرة.
الفائدة العلاجية للبلازما المركزة
هذا الأسلوب العلاجي ليس مسكنا للألم، بل إنه علاج لتجديد وإعادة ترميم الجزء المصاب؛ حيث يشعر المريض بتحسن تدريجي في مستوى الألم والأداء الوظيفي خلال 4-6 أسابيع. ينصح المريض في هذه الفترة بممارسة حياته كالمعتاد والابتعاد عن إرهاق مكان الإصابة. ومن المفيد أن يخضع إلى جلسات علاج فيزيائي تحت إشراف طبي خلال هذه المدة، ما يساعد على إعادة تأهيل حالته والحصول على أفضل النتائج في أقصر وقت ممكن.
ويعد العلاج بالبلازما المركزة (PRP) آمنا بشكل كبير، ولا يمكن أن يؤدي إلى حصول تحسس أو ردود فعل سلبية كون المادة المعطاة تؤخذ من دم الشخص نفسه. ونعاود تأكيد ضرورة اتباع بروتوكول علاجي معقم تماما وتحت إشراف طبي مختص أثناء إعطاء جلسات حقن البلازما.

استشاري أول إصابات الحبل الشوكي وتأهيل الأعصاب
اختصاصي أمراض المفاصل وهشاشة العظام
الدكتور علي العتوم

التعليق