‘‘قانونية النواب‘‘ تطالب بتزويدها بالاتفاقيات مع إسرائيل

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • مبنى مجلس النواب -(أرشيفية)

عمان - الغد- قال رئيس اللجنة القانونية النيابية حسين القيسي ان اللجنة خاطبت رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة لتزويدها بجميع المعاهدات والاتفاقيات المبرمة بين الأردن وإسرائيل.
وأضاف أن الكيان الصهيوني لم يحترم المواثيق والمعاهدات المبرمة بين الطرفين وعلى رأسها اتفاقية معاهدة وادي عربة ابتداءً من المحاولة الفاشلة لاغتيال الرئيس السابق لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل مرورا باستشهاد رائد زعيتر وانتهاءً بحادثة السفارة الاسرائيلية مؤخرا والتي راح ضحيتها مواطنان اردنيان واستقبال رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو للقاتل حارس السفارة استقبال الابطال واستفزازه لمشاعر الاردنيين.
جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع عقدته اللجنة أمس خصص لمناقشة تكليف "القانونية النيابية" والنواب القانونيين بإعادة دراسة جميع الاتفاقيات المبرمة مع الكيان الصهيوني، وبيان اوجه المخالفات والاختراقات التي ارتكبها العدو الصهيوني. وقال القيسي إن هذا الاجتماع تحضيري لرصد كافة الاختراقات التي يقوم بها الكيان الصهيوني، قائلا إن باب اللجنة مفتوح امام جميع اعضاء مجلس النواب والاعلام لاستقبال كل ملاحظاتهم ورصدهم للخروقات الصهيونية تجاه الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين.
وأكد ان اللجنة على انعقاد دائم ومتواصل لرصد كافة الاختراقات وهذه فرصة تاريخية للأردن لمراجعة كافية الاتفاقيات.
وثمن مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه القضية الفلسطينية واعادة زخمها في المحافل الدولية وان الاردن يثبت يوما بعد يوم انه الاقرب لفلسطين.
من جهتهم شدد اعضاء اللجنة النيابية على اهمية الاطلاع على المعاهدات والمواثيق المبرمة بين الطرفين ورصد الخروقات التي قامت بها اسرائيل تجاه الاردن وفلسطين وشعبها، وسماحها لقطعان المستوطنين بالاعتداء على المسجد الاقصى، مؤكدين أهمية إلغاء اتفاقية وادي عربة والمعاهدات المنبثقة عنها تحديدا اتفاقية الغاز.
واشاروا الى العدو الصهيوني يرتكب العديد من الخروقات للمواثيق الدولية تجاه الاهل في فلسطين والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس هناك وهذا تحد واضح للوصاية الهاشمية التاريخية.
ودعوا الدول الموقعة لاتفاقيات مع إسرائيل ان تحذو حذو الاردن تجاه رصد الخروقات وفضحها امام دول العالم.

التعليق