‘‘أوبك‘‘ تتوقع سوق نفط متوازنة أواخر 2018

تم نشره في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • دخان يتصاعد من منشأة نفط - (أ ف ب)

لندن- تتوقع أوبك توازن سوق النفط العالمية بحلول أواخر 2018 في الوقت الذي يقلص فيه اتفاقها مع منتجين آخرين على خفض الإنتاج فائض مخزونات النفط حتى في الوقت الذي تضخ فيه الولايات المتحدة ومنتجون آخرون خارج المنظمة المزيد من الخام.
وخفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقرير شهري تقديراتها للطلب العالمي على نفطها في 2018 بمقدار 270 ألف برميل يوميا إلى 33.15 مليون برميل يوميا لأسباب من بينها ارتفاع الإمدادات الأميركية.
لكن المنظمة التي تضم 14 دولة منتجة للخام قالت إن إنتاجها من النفط في تشرين الثاني (نوفمبر)، وفقا لتقدير مصادر ثانوية، تراجع عن الطلب المتوقع في 2018 إلى 32.45 مليون برميل يوميا بانخفاض قدره 133 ألف برميل يوميا بالمقارنة مع تشرين الأول (أكتوبر).
وحول أسعار الخام، صعدت أسعار النفط أمس بعدما أظهرت بيانات للقطاع تراجع مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع بينما واصلت توقعات الإغلاق الطويل لخط أنابيب خام رئيسي في بحر الشمال دعم الأسواق.  وزاد خام برنت 69 سنتا بما يعادل 1.1 % إلى 64.03 دولار للبرميل. ونزل الخام 1.35 دولارا أو 2.1 % عند التسوية يوم الثلاثاء إثر موجة بيع لجني الأرباح بعد أنباء بشأن إغلاق خط أنابيب رئيسي في بحر الشمال ساهمت في رفع خام القياس العالمي فوق 65 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ منتصف العام 2015.
وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 45 سنتا أو 0.8 % إلى 57.59 دولار للبرميل.
وقال مشغل أكبر خط أنابيب بريطاني يمتد من حقولها للنفط والغاز في بحر الشمال إن من المرجح أن يظل الخط مغلقا لعدة أسابيع لإجراء إصلاحات.
وأغلق خط الأنابيب الذي ينقل نحو 450 ألف برميل يوميا من خام بحر الشمال فورتيس بعد اكتشاف تشققات. وتعود أهمية الخط للأسواق العالمية إلى أن خام فورتيس هو أكبر خمسة خامات نفطية تستخدم في حساب سعر برنت القياسي.
وقالت بعض الشركات المنتجة ومنها بي.بي ورويال دتش شل إنها أغلقت حقولا نفطية في أعقاب إغلاق خط الأنابيب.
وفي شأن متصل، قالت شركة تسويق النفط العراقية سومو إن العراق رفع سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف إلى آسيا في شهر كانون الثاني (يناير) 0.15 دولار ليزيد 0.25 دولار للبرميل عن متوسط الأسعار المعروضة لخامي سلطنة عمان ودبي وذلك مقارنة مع الشهر السابق.
وقالت سومو في بيان بالبريد الإلكتروني إن سعر خام البصرة الثقيل إلى آسيا لنفس الشهر تحدد بخصم 3.40 دولار للبرميل عن خامي عمان ودبي.
وتحدد سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف في الشحنات المتجهة إلى أسواق أميركا الشمالية والجنوبية في كانون الثاني (يناير) عند 0.15 دولار للبرميل دون مؤشر أرجوس للخام عالي الكبريت وذلك بانخفاض عن الشهر السابق في حين هبط سعر بيع خام كركوك إلى الولايات المتحدة ليصبح بعلاوة 0.65 دولار للبرميل فوق المؤشر ذاته.
وبالنسبة للشحنات المتجهة إلى أوروبا فقد تحدد سعر خام البصرة الخفيف لشهر كانون الثاني (يناير) بانخفاض 0.25 دولار إلى سعر برنت المؤرخ منقوصا منه 3.05 دولار للبرميل في حين تقرر رفع سعر كانون الثاني (يناير) لخام كركوك إلى ما يقل 2.95 دولار عن
 برنت.
الى ذلك، قالت وزارة النفط العراقية إن شركة قطر للبترول مهتمة بالاستثمار في مشروعات الطاقة في العراق.
وقالت الوزارة في بيان إن قطر للبترول أبدت اهتماما بمشروعات الغاز والاستخراج والتكرير والبنية التحتية للبتروكيماويات.
دعا العراق الشركات الأجنبية للمشاركة في مناقصة للفوز بعقود التنقيب عن احتياطيات النفط والغاز الطبيعي وتطويرها في تسع مناطق جديدة في ظل سعي البلد العضو في أوبك لتعزيز طاقته الإنتاجية.- (وكالات)

التعليق