معان: وفاة سيدة وإصابة أطفالها الأربعة بالإنفلونزا الموسمية

تم نشره في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 09:21 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 09:21 مـساءً
  • مستشفى معان الحكومي

محمود الطراونة

عمان- توفيت امرأة من محافظة معان، وأصيب أطفالها الأربعة، لإصابتهم بفيروس "H1 N1"، الذي يصطلح عليه علميا بالإنفلونزا الموسمية، وذلك بعد إدخالهم لمستشفى معان الحكومي، وعزلهم صحيا، لتجنب انتقال العدوى لآخرين.
مدير إدارة الرعاية الصحية بوزارة الصحة الدكتور أيوب السيايدة، قال لـ"الغد" إن "السيدة حولت من معان إلى مستشفى خاص بعمان، لسوء حالتها، لكنها فارقت الحياة الخميس، مبينا أن أطفالها الأربعة تلقوا العلاج، وهم بحالة جيدة في العزل.
وأضاف السيايدة إن "الوزارة أرسلت فريقا من قسم الاستقصاء الوبائي بمديرية الأمراض السارية لمنطقة سكن العائلة، منعا لانتقال المرض لأشخاص آخرين".
وأشار إلى أن تأثير انفلونزا "H1 N1" كبير على ضعيفي المناعة، أو المصابين بتشوهات أو أمراض مزمنة، وتعتبره منظمة الصحة العالمية من الأمراض الموسمية. ولفت الى ان وزارة الصحة لم تعد تدرجه ضمن سجل خاص، باستثناء ما ترصده مراكزها الاربعة المعتمدة لرصد التهابات الجهاز التنفسي الحادة في منطقتي الشمال والجنوب. وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة حاتم الازرعي لـ"الغد" إن الوزارة تأخذ من مراجعي المستشفيات عينات للفحص، ترصد أي تغير في النمط السائد لـ"H1 N1". ولفت الأزرعي الى ان النمط السائد هو "H1 N1"، وقد رصد وفقا لتقرير احصائي للوزارة عام 2015، وبلغت الاصابة به 92.
وفايروس "H1 N1"، مرض تنفسي يصيب الخنازير، بدأ ينتقل للبشر، كما فيروسات انفلونزا أخرى على نحو طبيعي، وهو شديد العدوى بين الخنازير، ويمكنه التسبب بمرض عضال لبعض خنازير المزارع.
ومن غير المألوف التقاط البشر له، لكن ذلك يحدث أحيانا مع أناس على تماس مباشر مع الخنازير المصابة بالإنفلونزا، اذ نقلت التقارير حالات انتقاله من شخص لآخر، ولكنها بقيت محدودة جداً. ونجمت عدوى هذه الانفلونزا في الماضي عن سلالة جديدة (أو نمط جديد) من فيروس انفلونزا الخنازير، الذي ينتمي للنمط A والنمط الفرعي "H1 N1"، ما اكسبه هذا الاسم.
ويبدو أن هذه السلالة، واحدة من فيروسات ستتنقل بانتظام بين المرضى الاعوام المقبلة، وعادة؛ تتنقل فيروساتها من شخص لآخر، عند سعال الشخص المصاب أو حين يعطس، ومن شخص سليم، حال لمسه شيئاً ملوثاً بالفيروس، ثم لمسه فمه أو أنفه.
ويمكن للشخص المصاب، نقل العدوى لآخرين قبل يوم واحد من ظهور أعراضها لديه، وتستمر إمكانيتها على مدار 7 أيام خلال ظهور الأعراض، ويمكن أن يكون الأطفال، مصدر عدوى لفترة أطول من الزمن.
ومن الأعراض الأكثر شيوعاً لانفلونزا "H1 N1" الشبيهة بأعراض الإنفلونزا البشرية: الحمى، السعال، ألم الحلق، آلام جسدية، رعدة تعب، بينما نقلت تقارير طبية حالات من "H1 N1" يرافقها إسهال وقيء.
ويلاحظ تدهور الحالة الصحية لمن يعانون من حالات مزمنة، كالربو أو السكري أو فشل القلب الاحتقاني وضيق التنفس، أو عدم كفاية التنفس والشعور بالألم أو الضغط في الصدر أو البطن، او الدوخة المفاجئة، أو فقدان الوعي أو الاقتراب من فقدان الوعي، والتشوش والتقيؤ الشديد أو المستمر، او ارتفاع حرارة الجسم، والتي تستمر لفترة طويلة.

التعليق