بطاريات الليثيوم أيون قد تتسبب في نشوب حريق

تم نشره في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:10 مـساءً
  • خبراء ألمان ينصحون بوضع الأجهزة الجوالة المزودة ببطاريات الليثيوم أيون على سطح مضاد للحريق أثناء عملية الشحن -(د ب ا)

برلين- حذر خبراء ألمان من أن الأجهزة المزودة ببطاريات الليثيوم أيون تنطوي على خطر الحريق بشكل عام؛ حيث قد تتسبب البطاريات في نشوب حريق وخاصة أثناء عملية الشحن، ولا يرجع نشوب الحريق بالضرورة إلى وجود عيوب في البطاريات.

ودائما ما تنصح الشركات المنتجة للبطاريات بضرورة شحن البطارية تحت إشراف ومراقبة المستخدم.

وينصح خبراء المعهد الألماني لبحوث الأضرار التابع لشركات التأمين العامة بوضع الأجهزة الجوالة المزودة ببطاريات الليثيوم أيون على سطح مضاد للحريق أثناء عملية الشحن، مع مراعاة أن تشتمل الغرفة على كاشف الدخان، بالإضافة إلى استعمال شاحن مناسب للبطارية.

ومن الأمور المهمة أيضا ألا يتم شحن البطارية بشكل مفرط، وإلا فإن الطاقة الكهربائية المخزنة في خلايا البطارية التالفة قد تنطلق بسرعة، وهو ما يتسبب في ظهور الشرر، الذي يساعد على نشوب الحريق وانتشاره بسرعة.

كما تنطوي عمليات تفريغ الشحن العميق على خطورة أيضا؛ حيث يتم تفريغ شحنة البطارية بالكامل، وهو ما يحدث في ظل درجات الحرارة المنخفضة.

وعند تخزين بطارية الليثيوم أيون لا يجوز أن يتم وضعها بالقرب من الأشياء القابلة للاشتعال بسهولة، وينبغي عدم استعمال البطارية التالفة، بل يجب التخلص منها بصورة سليمة.-(د ب ا)

التعليق