بوتين: نشرنا عناصر شرطة روسية من "السنة" في سورية

تم نشره في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 05:10 مـساءً
  • عناصر من الشرطة العسكرية الروسية في محج قلعة بعد عودتهم من سورية- (روسيا اليوم)

موسكو- أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن إرسال وحدات شرطة من شمال القوقاز إلى سورية كان فكرته الشخصية، موضحا أن هذه الكتائب تم اختيارها لأنها تحظى بثقة من سكان سورية وحكومتها.

وأشار بوتين، في مؤتمر صحفي سنوي موسع عقده اليوم الخميس في موسكو، إلى أن اختيار عناصر الشرطة العسكرية من جمهوريات شمال القوقاز الروسية لإرسالهم إلى سورية لم يكن اعتباطيا، وإنما عن قصد، وقال موضحا: "يعمل في سورية عناصر من شرطتنا العسكرية ينحدرون من شمال القوقاز، وكانت فكرة إرسال شرطيين من هذه المنطقة بالضبط إلى هناك، لأن منطقة شمال القوقاز يقطنها بالدرجة الأولى المسلمون السنة، وهم يحظون بثقة السكان السنة المحليين (في سورية)، كما تثق بهم السلطات، لأنهم عسكريون روس".

وأضاف بوتين: "إن السكان المحليين في سورية، وبغض النظر عن ميولهم السياسية، يثقون بهم لأنهم من السنة، وهذه الفكرة عملت بشكل جيد".

وشدد الرئيس الروسي على أن عناصر الشرطة من سكان شمال القوقاز "شجعان جدا وأبدوا الانضباط الصارم خلال عملهم"، مشيرا إلى أنهم كانوا يفهمون درجة المسؤولية العالية التي كانت على عاتقهم، وقاموا بأداء مهامهم وحماية مصالح روسيا بشرف".(روسيا اليوم)

التعليق