ليغ 1

قمة بين ليون ومرسيليا ونيمار يعود لباريس

تم نشره في الجمعة 15 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • نجم باريس سان جرمان كافاني - (أ ف ب)

باريس- يعود المهاجم البرازيلي نيمار، أغلى لاعب في العالم، الى قيادة فريقه باريس سان جرمان غدا ضد مضيفه رين في المرحلة الثامنة عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم.
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء موناكو الثالث وحامل اللقب مع مضيفه سانت اتيان، فيما تشهد مباراة قمة بين ليون الثاني ومرسيليا الرابع الاحد.
ويتصدر باريس سان جرمان الترتيب برصيد 44 نقطة، بفارق 9 نقاط امام ليون، الذي يتقدم على موناكو ومرسيليا بفارق الاهداف.
وغاب نيمار عن المباراة التي فاز فيها فريقه على ليل في المرحلة السابقة 3-1 بسبب الايقاف لمباراة ثانية فرضته عليه لجنة الانضباط في رابطة الدوري الفرنسي لحصوله على بطاقة صفراء امام موناكو اواخر الشهر الماضي.
وكانت لجنة الانضباط اتخذت قرارا بايقاف نيمار مباراتين بعد ان طرد في مباراة مرسيليا في المرحلة العاشرة، فأوقف امام نيس في 27 تشرين الاول (اكتوبر)، وكانت الثانية مع وقف التنفيذ، لكن حصوله على بطاقة صفراء في المباراة التي فاز فيها سان جرمان على موناكو حامل اللقب 2-1، فعّل عقوبة الايقاف في المباراة الثانية.
كما غاب النجم البرازيلي عن مباراة كأس الرابطة امام ستراسبورغ أول من أمس بسبب سفره المفاجئ الى بلاده لبضعة ايام "لاسباب شخصية"، وشارك في التدريبات اعتبارا من أمس استعدادا للمشاركة امام رين.
وكان الاسباني اوناي ايمري مدرب سان جرمان قال ان نيمار طلب الإذن من أجل ترك الفريق والعودة الى بلاده "لمعالجة مشكلة شخصية".
وأضاف "قال لي أن لديه مشكلة عائلية وإذا كان بإمكان النادي وأنا السماح له بالذهاب الى البرازيل من أجل معالجة مشكلته، كانت مسألة مهمة بالنسبة له. الإنسان قبل كل شيء، واللاعب يأتي في المرتبة الثانية".
وسجل نيمار 9 اهداف حتى الان ويحتل المركز الرابع على لائحة الهدافين التي يتصدرها زميله الاوروغوياني ادينسون كافاني برصيد 17 هدفا.
وثأر سان جرمان أول من أمس من ستراسبورغ الذي كان الحق به الخسارة الوحيدة حتى الآن في البطولة في المرحلة قبل الماضية 1-2، اثر تغلب عليه 4-2 في طريقه الى ربع نهائي مسابقة كأس الرابطة الفرنسية.
ومن المتوقع ان يعود الى صفوف سان جرمان نجمه الدولي الشاب كيليان مبابي الذي غاب عن مباراة ستراسبورغ في الكأس.
وكان سان جرمان ضمن احراز لقب بطل الخريف المعنوي، وهو يريد ابقاء الفارق عن اقرب منافسيه على حاله على اقل تقدير.
يذكر ان فريق العاصمة الفرنسية مدعو الى مواجهتين من العيار الثقيل في ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في شباط (فبراير) 2018 ضد ريال مدريد الاسباني حامل اللقب.
وتبرز في هذه المرحلة مباراة القمة بين ليون ومرسيليا اللذين خرجا أول من أمس من دور الـ16 لكأس الرابطة، الاول بخسارته امام مونبلييه 1-4، والثاني امام رين 3-4 بركلات الترجيح اثر تعادلهما في الوقت الاصلي 2-2.
ولم يخسر مرسيليا في الدوري في المراحل الـ 12 الاخيرة.
ويتحين موناكو الفرصة للانفراد بالمركز الثاني ومحاولة الضغط على سان جرمان عندما يواجه سانت اتيان، املا في احياء امله في الاحتفاظ باللقب الذي احرزه في الموسم الماضي للمرة الاولى منذ العام 2000.
واعتبر البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو ان مواجهة سانت اتيان ستكون صعبة، وذلك بغض النظر عن تراجعه الى المركز الخامس عشر في الترتيب برصيد 20 نقطة.
وقال جارديم "مباراة سانت اتيان ستكون صعبة لانه فريق كبير"، مضيفا "كان سانت اتيان بين فرق الطليعة في الترتيب خلال الاعوام الاخيرة، يجب ان نحترمه وان نقدم كل ما لدينا للحصول على النقاط الثلاث".
وكان موناكو تأهل الى ربع نهائي كأس الرابطة بفوزه على كاين 2-0 الثلاثاء.
وتقام المباراة ضد سانت اتيان بعد ساعات على تأكيد الدولي البرازيلي فابينيو (24 عاما) انه سيرحل عن موناكو في نهاية الموسم.
وقال فابينيو "انه موسمي الاخير مع موناكو، لم نوقع على اي شيء". وعما اذا كان سيرحل في فترة الانتقالات الشتوية في كانون الثاني (يناير) قال "لا اعتقد ذلك، ليس لدي اتصالات (مع اندية اخرى)".
وكان فابينيو مدد العام الماضي عقده مع موناكو حتى 2021. ويلعب غدا ايضا ستراسبورغ مع تولوز، وكاين مع غانغان، وديجون مع ليل، ومونبلييه مع متز، وتروا مع اميان، وبعد غد نانت مع انجيه ونيس مع بوردو.-(أ ف ب)

التعليق