قصة أول فيلم سيعرض بالسينما السعودية

تم نشره في الجمعة 15 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • المخرج أجوستي فيلارونغا-(أرشيفية)

الرياض- أكد مصدر أن فيلم "وُلد ملكاً" الذي يتناول الزيارة التاريخية للملك فيصل إلى بريطانيا العام 1919 عندما كان مبعوثاً لوالده الملك عبدالعزيز آل سعود، سيكون أول الأفلام الحصرية عرضاً في السينما السعودية بعد انطلاقتها بعد حوالي 5 أشهر.
الفيلم الذي تم تصويره بين الرياض ولندن وأخرجه الإسباني أجوستي فيلارونغا ما يزال في مرحلة المونتاج وتمت مراجعة أحداثه وتدقيقه من دارة الملك عبدالعزيز ويتناول الرحلة الشهيرة للملك فيصل إلى بريطانيا عندما كان عمره 14 عاماً.
وتواجد طاقم عمل الفيلم في السعودية لمدة 4 أسابيع لتصوير عدد من المشاهد التاريخية المرتبطة بالبيئة المحلية بداية من مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وبمشاركة عدد من مجاميع الكومبارس والممثلين بأدوار ثانوية الذين تم استقطابهم وفق مواصفات خاصة من ناحية الهيئة وتعابير الوجه واللكنة واللون، وكانت من ضمن الشروط أن يتسم المتقدم بالمظهر النجدي البدوي ويمنع من حلق لحيته. ونجح المخرج في تصوير عدد من المعارك وملامح ثرية تجسد الحياة في الماضي.
وتولت شركة "أفلام نبراس" السعودية تقديم الخدمات الفنية والإنتاجية واللوجستية كافة لطاقم العمل خلال تواجده في السعودية.
وكشف موقع (Imdp) المختص بالأفلام عن طاقم فيلم (BORN AKING 2018)؛ حيث يضم الطاقم: "هيرميون كورفيلد"، "إد سكرين"، "لورانس فوكس" و"جيمس فليت" وقام بكتابته "ري لوريجا" و"هنري فرتز" ومن السعودية بدر السماري.
وكان مقرراً أن يتم تصوير الفيلم في أيلول (سبتمبر) العام الماضي، إلا أن بعض الظروف الفنية أجلت التصوير حوالي 8 أشهر؛ حيث انطلق في لندن بشهر أيار (مايو) الماضي واستمر إلى تموز (يوليو) الماضي.-(العربية نت)

التعليق