خادم الحرمين يمنح الرفاعي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى 

تم نشره في الجمعة 15 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • الملك سلمان بن عبد العزيز -(ارشيفية)

الرياض- منح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمين عام منظمة السياحة العالمية بالأمم المتحدة الدكتور طالب الرفاعي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى تقديرا لجهوده خلال إشرافه على المنظمة ودوره المهم في توجيه جزء من إمكاناتها لدعم جهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الارتقاء بقطاع السياحة والتراث الوطني بالسعودية.
وأكد خادم الحرمين الذي استقبل الرفاعي بقصر اليمامة أمس بمناسبة انتهاء فترة عمله، أن المملكة تستشرف أن تكون في مكانة مهمة على خريطة السياحة والتراث الحضاري، مشيراً إلى شمولية السياحة وأهميتها في التعليم والتعارف وعدد من المجالات.
من جهته عبر الرفاعي عن الشكر لخادم الحرمين الشريفين على جهوده الكبيرة في دعم المنظمة، مؤكداً المكانة الكبيرة للمملكة في العالم وما تحظى به من تقدير دولي.
وقام بتسليم الوسام الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لدى استقباله له أمس بمقر الهيئة بالرياض، مؤكدا أن التكريم يجسد تقدير المملكة لجهوده بالإسهام في الارتقاء بقطاع السياحة في المملكة، ودعم مشاريع وبرامج الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة طيلة فترة عمله التي ستنتهي بنهاية العام الحالي.
ونوه سموه باهتمام الرفاعي الدائم بتوثيق العلاقة بين المنظمة الدولية؛ والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني؛ ما أسهم في تطوير عدد من أعمال الهيئة، واستفادتها من الخبرات الدولية بالمنظمة في البرامج والنشاطات والمشاريع المتعلقة بالسياحة في المملكة.
وأعرب سموه عن اعتزازه بالرفاعي كونه مسؤولا عربيا قاد منظمة دولية لإحداث تغيير مهم في صناعة السياحة العالمية، وإعادة الاعتبار لهذه الصناعة الاقتصادية التي حققت مؤخرا أرقاما اقتصادية عالية، إضافة إلى ربطها بمجالات أخرى مثل التراث والثقافة وغيرها.-(بترا)

التعليق